الإثنين , مارس 8 2021

في الحقول الواجفة؛…..قصيده للشاعره نجلاء البهائي

في الحقول الواجفة؛
مالكـ الحزين يمشي,
يطأطىء رأسه
ويسرف في الغناء المر,,
. .
السماء على وسعها
تربي الغيوم هناكـ
في ركنها القصي,
خصيصاً لترسلهم فوق رؤوس الغرباء
بكثير من الرمادي والوحشه,,
. .
الكمنجة؛
من مقام الصبا
تفرد الموال
وبسحبة قوس واحدة
تهدر الشجن على الطرقات
. .
أنا؛
و كلما توقفت
في الأماكن الحرون
الأماكن التي لا تأوي الغرباء
و تُخمّر تحت جناحها شجن ,,
أرفع صوت الموسيقى
في أذن البكاء
ليرتبكـ الدمع
و أطأطئ رأسي حتى أمر
ويمر الشجن في الموال

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: