أبواب…مقطع شعري للشاعره لينا شكور

على بابي يتكئ الصباح،

فاتحا أزرار قميصه الأزرق.
في يمينه كمشة صيف،
وفي الأخرى قمر .
بقصيدة حب على شفتيه،
وبحيرات ماء مقدسة في عينيه.
وكأي عجوز وحيدة،
قدمت له قطعة
من لحن صوفي قديم.
وبعض خبز،
من مواسم الغياب.
كباب…..يتكئ على باب.

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: