الأحد , فبراير 28 2021

نداء الفراشة….قصيده للشاعر موسي توامه

وأوقضني على صوتها
قم حبيبي..
ما فاتك من العمر لم يكنْكَ
وما تبقى فهو لي..
قم حبيبي
ودعني أمتص رحيق القلب
أهب جناحيَّ لنار الغواية كي أمكث فيك
فراشة يتخطفها الحلم
يوقظ نزق شهوتها
كي تمر في مسامات السؤال
لأمكنة غامضة في القلب
ضروري أن أكوُنَكَ..
كي أَكُونَنِي..!!؟؟
قم حبيبي…
الساعة بعض ما تبقى مني
وفنجاني فارغ إلا منك
سأسكبني فيك حتى تذوب سُكََرَةُ الشوقِ
ويحملني لهيب المتعة إلى أبعد من شفتيك
أحملك الآن…
وأنا أتخطى عتبة أحزاني إلى مدن الاحتمال..؟؟
حقيبة حب على كتفي
أجول بك شوارع وحدتي
كي يكتشف الناس أني ارتويت
وأني استويت إلى نخلة شامخة
كلما اجتاحني العطش
هززت بجذعها كي يسّاقطَ الحلم
قم حبيبي
جاء المساء
وموعدنا الآن جاثيا على ركبتيه
يشتم عبق الكلام
.يصلي لمطر خافت
يبلل وجه اللقاء
يسترق من وشوشات الطيور أغنية لعصفورين
كانا هنا وذابا معا في المغيب…؟؟
قم حبيبي..
الليل متسع للحلم
فدعني أتوحد فيك
كي أهب الذنب فرصته الأخيرة
ثم أتوب..

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: