الخميس , مارس 4 2021

مصطفي شريف يكتب علي الفيس ……سلوكيات ارذل الناس فى السينما عام 1956م ..!

– الذى يجلس فى السينما ويضع رجله فى ظهر المقعد الامامى ، ويحتل بورسعيد مساند مقعده متناسيا أن جاره فى حاجة إلى مقعد ..!!
– المتفرجان اللذان يدخلا إلى السينما بعد ابتداء الفيلم ، ويقفان بين الصفوف وكل منهما يحلف على الآخر ان يتفضل بالجلوس ..!
– السيدة التى تقزقزا للب وقت عرض الفيلم ، وتلفظ القشور ذات اليمين وذات اليسار على الجالسين وهى مشغولة بالفيلم ..!
عندما اقراء مثل هذه التعليقات فى الباب الشهير ارذل الناس والذى كان يحرره الكاتب الساخر فكرى أباظة، اتحسر فعليا على هذه الأيام، واقارنها بما نشاهده ونسمعه بل ونقراءة، وأدرك المدى التى أصبحت عليه أخلاقنا الآن ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: