الإثنين , مارس 8 2021

صباحٌ يبدو مختلفاً….قصيده للشاعر ناصر علي

أصحو فزعاً

أجمع حطام مزهريةٍ تهشمت فى منامي
ألملم وريقات وردةٍ ترتجف عاريةً
أُغطيها بلحافي

أرقب اشتباكاً بين دخان سيجارتي
وأغصان شجرةٍ تطرق نافذتي

أرمق بغيظٍ عنكبوتاً فى زاوية سقفي
يتمطي مسترخياً وسط خيوط شبكته

أنظر في ساعتى فأجدني متأخراً عن عينيك
أحد عشر كوكباً وثلاثة أقمار

أضع لأمي دموعاً صناعيةً
و أعيدها برفق إلى إطار صورتها
كي لا تنسكب دموعها دفعةً واحدةً

تستعجلني الدُّوامة التي تقف على عتبة بابي
أدعه مفتوحاً………..وأُلقي بنفسي داخلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: