الخميس , مارس 4 2021

تظاهرة ضخمة رفضاً لإقالة رئيسة البرازيل

ينظم أنصار الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف، اليوم الخميس، تظاهرات يتوقع أن تكون أكبرها في العاصمة برازيليا، حيث سيتقدم المتظاهرين الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، وذلك رفضاً لإقالة الرئيسة اليسارية الغارقة في أزمة سياسية قد تطيح بها.

وقال “الاتحاد الموحد للعمال”، النقابة الأكبر في البلاد، والذي دعا مع حزب العمال اليساري الحاكم إلى تظاهرات في 31 مدينة، إنه “بحضور لولا سيدافع الشعب عن حقوقه”.

وأطلق الرئيس السابق (2003 – 2010)، الذي يعتبر رمز اليسار البرازيلي، دعوة عبر فيس بوك إلى أنصاره “للتصدي للانقلاب”.

وعلى غرار روسيف، يعتبر لولا أن أي إجراء لإقالة خليفته سيكون بمثابة “انقلاب” على الدستور، وفق فرانس برس.

ومن استاد مانيه غارينشا في برازيليا، حيث جرت مباريات كأس العالم في كرة القدم في 2014، ستنطلق تظاهرة “دفاعاً عن الديمقراطية”، و”رفضاً للانقلاب وللعودة إلى الخلف”، لتنتهي في ساحة السلطات الثلاث القريبة من القصر الرئاسي.

وتخوض روسيف سباقاً يائساً ضد الزمن، بعد انهيار تحالفها الحكومي، لمحاولة الاحتفاظ بأصوات ثلث النواب على الأقل التي ستسمح لها بالإفلات من إجراءات إقالة مذلة.

وسيكون على روسيف، التي أضعفت إلى حد كبير غداة انسحاب حليفها الرئيسي حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية (وسط) الذي يقوده نائبها ميشال تامر، إقناع 172 من نواب البرلمان البالغ عددهم 513 – أي أكثر من الثلث – بالتصويت ضد إقالتها في أبريل(نيسان).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: