الجزاء الدولية تصدر حكمها على الصربي شيشيلي

يصدر قضاء محكمة الجزاء الدولية للنظر في جرائم الحرب بيوغوسلافيا السابقة الخميس، الحكم على القومي الصربي المتشدد فويسلاف شيشيلي، المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ولن يحضر الجلسة.

ويتحدى الرجل المعروف بعنف خطابه خلال الحروب التي مزقت يوغوسلافيا السابقة في تسعينات القرن الماضي، القضاة من بلغراد، حيث يقيم منذ الإفراج عنه موقتاً لأسباب صحية، حسب فرانس برس.

وشيشيلي (61 عاماً) متهم بـ9 جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، لأنه نشر سياسة تهدف إلى جمع كل الأراضي الصربية في دولة متجانسة أسماها صربيا الكبرى.

وقال المدعي إن “هذه الدولة كان يفترض أن تشمل صربيا ومونتينيغرو ومقدونيا ومناطق واسعة من كرواتيا ومن البوسنة والهرسك”، وأضاف أن شيشيلي ارتكب بذلك أو شجع على ارتكاب جرائم، لإجبار غالبية القوميات الأخرى غير الصربية إلى مغادرة هذه الأراضي.

ويأتي هذا الحكم بعد أسبوع من الحكم الذي صدر على الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة رادوفات كرادغيتش، بالسجن 40 عاماً، بسبب ارتكابه أعمال إبادة، و9 سنوات أخرى بتهم جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وشيشيلي غير موقوف ويقيم في صربيا، وهو على رأس لائحة حزبه للانتخابات التشريعية المبكرة التي ستجري في 24 أبريل (نيسان)، وادعى في تصريح أن “هذا الحكم مناهض للأمة الصربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: