الخميس , مارس 4 2021

احمد عبد العزيز للعربي اليوم ” ثورة يناير هي ارادة شعب ورغبة في العيش بحرية وعداله اجتماعية وما جاء بعدها هي امواج متتالية للثورة الام .‎

 
حوار/محمد الهواري

احمد عبد العزيز فنان من طراز فريد يتمتع بثقافه وتلقائية عالية من مواليد الاسكندرية وبالتحديد محرم بيه حصل علي بكالوريس تجارة , ثم بكالوريس معهد الفنون المسرحية بدايتة كانت مسرحية
حيث عمل في مسرح الطليعه عام 1976ولكن نجووميتة الحقيقية جائت من خلال شاشه الدرما التلفزيونية  فكانت له اعمال ناجحة اثرت في المشاهدين ورفعت من رصيدة الفني لدي الجمهور مثل”الوسية- ذئاب الجبل .المال والبنون . من الذي لا يحب فاطمة . الفرسان . سوق العصر . العنكبوت .حق ميت.اريدرجلا” وغيرها الكثير من الاعمال التي اثرت في وجدانه ورسمت صورته التي احبها وعشقها الجمهور “
رايناك في السباق الرمضاني الماضي في دور اللواء عادل هلال فهل سنراك في رمضان القادم بدور جديد ؟
الحقيقة اني لن اشارك في اي عمل رمضاني هذا العام نظرا لاني لم اجد ما ينسابني فيما عرض علي من اعمال .
كانت لك ندوة قريبا في جامعه جنوب الوادي اثارت لغط كبيرا فما هي حقيقة ما تحدثت فية خلال الندوة ؟
في البداية تم دعوتي لحضور الملتقي الفني الرابع عششر بجامعه جنوب الوادي للتحدث عن الثأر في الصعيد وكيفية معالجة مشكله الثار والاضرار العامة والاقتصادية التي تسببه هذة المشكله للبلاد وتطرقنا لموضوع ثورة يناير فقلت ان ثورة يناير هي الثورة الام وما يليها حتي الان هي حالات ثورية مكمله ولا ننسي ان الثورة الفرنسية ظلت سبعين عاما ونحن الان نعيد بناء دوله فعلينا التكاتف والتلاحم من اجل بناء الوطن ..
وعن زكرياتة عن ثورة يناير قال ..
من الصعب نسيان تلك الايام من الثورة والتي شهدت تلاحم حقيقي بين جميع الطبقات في موجهه فساد ومحسوبيه صاروا كما يسير السرطان في الجسد وكنت انزل بنفسي الي ميدان التحرير مع مجموعه من الشباب ولا انسي ان اشتريت بمبلغ عشرين الف جنية كشفات انارة للمبييتين في الميدان 
وعن 30 يونيو قال ؟
30 يونيو كانت موجة مكمله للثورة الام ولكنها كانت ثورة علي نظام فاشي وجماعه لا علاقه لها بالدين او السياسه فكانت تريد ان تقسم الوطن وتحكمة وكانه عزبة او وسية فمصر كانت وستظل اكبر منهم وشعبها اعظم شعوب الارض
وعن دورة في مسلسله الاخير اريد رجلا قال ؟
في مسلسل اريد رجلا كان لي دورا مختلف عن الادوار السابقه التي شاهدني فيها الجمهور حيث يجسد دور اب افني حياته وضحي بحبة  واحلامة من اجل العيش مع ابنتة وتربيتها كما احتمل العيشة مع امها السيدة التي دمرت طموحاته وانششغلت بنفسها وحياتها عنه 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: