سبارتاكوس الآخر…..قصيده للشاعر ممدوح تايب درويش

– هل جربت طعم القمر ؟ 

لا سيدي ، فأنا من رقيق هذه القرية
– وماذا سيحدث لو قضمت هذا المساء ؟
سيختفي هذا البهاء ،
وأتهم ،
لأعلق مثل أبي في الشجرة المائلة .
* * *
– هل جربت طعم البحر ؟
لا سيدي ، انهم يمنعوننا من البحر
لعلنا ان تغسلنا بماءه فنيناه
و إن دسنا رماله ، دنسناه
فلا تمشي عليه البنات المدللة .
* * *
– هل جربت طعم الصيف ؟
لا سيدي ، قد شابه الزيف
وحدهم الأسياد يرشفونه بلا خوف
من لذعة الشمس
حتى وإن ارتديت على بدني العاري خيوط الظل
فضحت بؤس روحي تلك العيون الذابلة .
* * *
– هل جربت طعم النور ؟
لا سيدي ، قلبي أعماه الفتور
كنت طفلاً حين ماتت امي بداء السل
كنت طفلاً حين غرقت في الظمأ
وحين ناشدتهم قبراً لها ، ثقبوا قلبي
فمال على خوفي وانكفأ
غطيتها بالنور ، سرقته من ثقب نافذتي المقفلة
* * *
– هل جربت طعم الصبح ؟
لا سيدي ، فكل دروبه ممنوعة
تعلمت أن أحبو في ردهة بيتي
تعلمت أن أخطو في ردهة صمتي
وحين ركضت بخطوات مسموعة
منعوني إشراقاته ودفء الضي
وخيالات السحاب على الجفون المسدلة .
* * *
– هل جربت طعم الحلم ؟
لا سيدي ، ان تحلم فأنت تريد
وان تريد فأنت تعرف
وان تعرف فأنت اذا موجود
لكن أحلام الفناء الرخيص مسموحة
فأحلام ارتقاء الشمس تثير البلبلة ؟
* * *
– هل جربت طعم الشبع ؟
لا سيدي ، فأنا من رقيق هذه القرية
إن شبعت لن اركع
وان تركت ما يعطونه لي من فتات
رميت في غياهب الخوف والشتات
جوعنا كفافنا ،
وأبانا الذي في القصر
لا يعرف غير الكرباج والمقصلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: