على دوب الرمل….قصيده للشاعر صدام غازي محسن

على دروب الرمل
صاحب الريح
إن استطعت
واثبت أن لك أثرا من خطى
على الرمل
وخلفك الريح تعبث بك وتعبث بالأثر والخطى
إن استطعت
أن تفهم لغة الحمام ف تكلم
وأن تطير ك الحمام ف حلق
إن استطعت
تجاوز خط النهاية ب ثلاث خطوات أو أكثر
بدون أن يتجاوزك خط النهاية ب خطوة أو أكثر
ان لم تساورك الشكوك
ف تقدم
و تكلم
ف الريح لن تصبح قصيدة تكتب
والرمل عليه النثر لا ينثر
تُخدش الأضواء عندما يُخدش زجاج المرايا
ك الروح هي المرايا
لن تصلحها الريح
ولن تتحسس أجزائك المعطوبة
على دروب الرمل
إن استطعت
أن تهجر الرمل ف افعل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: