السبت , فبراير 27 2021

كسحابة حكر تأتي….قصيده للشاعره سولافه بلال

كسحابة حكر تأتي
مختالاً
بجور سينٍ حادة
تهرش برائحتك
تتحدّث كأساً لكأس
وياء اخيرة في بحيرتي
تعبئ إبطك عبّاً
بضحكتي
في كعبها العالي
مبللة بخصوبة التين
وانت تدرك تماماً كم صوتها اشقر
وخصرها سنبلي اللون
تغرف من برقك
اكتظاظ نهم أنيس
يشعل أفرانها
حتى ان قضمَتْ النار
كانت ابتسامتك حاضرة
لتهزء بالجحيم
أتعلم ما اخشاه الأن؟
أن تنفذ
آخر سجائرك

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: