السبت , مارس 6 2021

لكل كائن طبيعة وطباع .. صورة وتعليق : عزة زين

هكذا هم بعض البشر أمنين في مواقعهم حتي تطالهم انياب الشر

فيُخلدون في مخيله الطيبين لسماحتهم ،

ويستهزيء بهم ممن فتكوا لضعفهم وعدم تصديهم

لا هولاء فهموا ولا هولاء ادركوا

ان الله خلق لكل كائن طبيعه ،

تجعل البعض بين الأنياب والبعض يسيل لعابهم

وما بين الافتراس والنهش ، والصمت وليس التخاذل

يكون البعض في الجنه والبعض في النار

 وما نفعتهم أنيابهم حين أتت عليها النيران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: