كذبة نيسان ….قصيده للشاعره دلشان أنقلا

كذبة نيسان
بيضاء .. أو سوداء
حلال .. أو بغرض الإستحواذ
لا فرق طالما أنه كذب
في نيسان
أُغطي كذبة العالم الباردة بضحكة كبيرة
كذبة بيضاء قيل لي
لكن الأشياء التي برائحة الكذب
تبقى ندبة إلى الأبد
كل كذبة صدّقتها من قبل
تمشي الآن بجانبي ..
القهوة المالحة التي شربتها عند صديقة
الكيك المرشوش بالبايكينغ باودر
الرقصة التي قايضتها بعيون مغمضة
مقابل مهرّج تم إستدراجه إلى سيركٍ بلا جدوى
ورقة المئة دولار المزوّرة بصورةِ نصفك الآخر
الصابونة التي تحمّمتُ بها
ولم تُرغي
إلا غضباً , قهراً
و فقاقيع روائح مزرية
أنا المُرغَّى به
يا نيسان
لم يبقى منك سوى
النسيان
المقلب الكبير
الذي أودى بسيرتنا
يفتح أشداقه للبارود الحي
حتى سقط أحدنا
متَعفّراً بترابٍ لا حول له
أنا المتعفَّر به
بالمسامير الأجنبية
بوسائل النقل الخارجة عن
سكّة النهر في خطانا
كعفراءٍ تُطعَن في
أخمص القلب
.
في نيسان
أسأل الله أن يكون
الفردوس حقيقة جدية
بإحساسٍ بعيدٍ
عن سعة التصورات الشعبية
حيث الحقيقة الكبرى الموعودة
تجري
من تحتها الأنهار

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: