الأربعاء , مارس 3 2021

أحمد النجار يكتب علي الفيس …..الرقابة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات

الرقابة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات يعملان بدأب حقيقي على كشف ومكافحة الفساد في بلد نخر الفساد عظامه وضيع الكثير من حقوق شعبه على مدار أربعة عقود. وبدلا من التقارير عن عمل الجهاز المركزي للمحاسبات فإن الأفضل هو التحقيق بشكل نزيه وشفاف في قضايا الفساد التي يقدمها الجهاز للقضاء. وذلك التحقيق هو وحده الذي يحدد هل تلك القضايا حقيقية أم تنطوي على مبالغات. وحتى في حالة تبرئة المتهمين بالفساد سواء لأنهم أبرياء فعلا أو لأن الفاسدين لا يتركون أدلة كافية لإدانتهم بالضرورة، فإن الجهاز المركزي للمحاسبات يكون له شرف محاولة حماية المال العام، وبتوافر حسن النية وشرف المقصد (حماية المال العام) وانتفاء الأغراض الشخصية في عمل الجهاز، فإن الانتهاك الإعلامي والعام للجهاز أمر لا يصب في مصلحة مكافحة الفساد إطلاقا. ويعد استقلال وحصانة الأجهزة الرقابية وشمول عملها لكل أشكال المال العام أمرا حاسما لمكافحة الفساد. وبما أن قرار إعفاء المستشار هشام جنينة من رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات لم ينشر بعد في الجريدة الرسمية، فإنني آمل أن تتم إعادة النظر فيه وتركه يكمل الشهور الباقية من مدته والإسراع بالتحقيق في القضايا التي قدمها الجهاز لحماية المال العام لمصلحة مصر وشعبها وأموالها العامة.

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: