هاني مباشر يكتب علي الفيس ….إحتفلوا باليتيم.. و أدخلوا الفرحة إلى قلبه و رقوا لحاله.. لكن لا تذبحوه و تدمروه..

كلامي موجه إلى من يقومون بإغراق الفيس بوك بصورهم..
و هم يوزعون عليهم الحلوى و الألعاب و الهدايا..
و يقولون أنهم فعلوا كذا و كذا لهم..
منتظرين “الإعجابات” و “تعليقات” المجاملات السخيفة..
دون أن يشعروا بحجم الألم الذي من الممكن أن تسببوه لهم..
لما توصلوه لمرحلة إنه ممكن يكره كلمة “يتيم”..
و يكون ساخط على قدر ربنا و هو غير مدرك لمعناها..
لما يجد الإهتمام بيه في يوم واحد..
و بقية أيام السنة محدش بيحس بيه أو بيراعيه..
إللي “يتيم”روحوا لحد عنده وساعدوا أهله أو إللي بيراعوه..
و لو بمساعدة شهرية بسيطة بينك و بينهم
أو بتوفير إحتياجات أية جمعية من الجمعيات التي ترعاهم
حتى و لو كان الأمر إنك تروح..
تغسل و تنظف مع العاملين فيها و لو مره في الشهر..
و بمنتهى الحب النقي من القلب..
غير كده بلاش..
و تذكروا أنكم تعاملون الله و لا تعاملوا البشر..
ف “إعجاب” الله أبرك مائة ألف مرة من أي شيئ آخر..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: