الأربعاء , سبتمبر 30 2020

قالت لي العصفورة….قصيده للشاعر يزن رزوق

قالتْ لي العصفورة

أنّ كحل عينيكِ
عانق وسادةً البارحة
أخبرتها أنّ العناق حُبّ
ثم شكتْ لي
صرخاتكِ الطائشة
فأخبرتها أنّ النداء حُبّ
شفاهكِ النرجسية
كانت كاذبة
حين أوقفتْ القبلة على الدربْ
كلماتُكِ التي أحكمتِ قيدها
هي مفتاحُ القلبْ
دعي اعترافاتكِ تأتي باكرة
فما فائدة الريحْ
إن تمزقتْ أجنحة الفراشاتْ؟
كيف يُداوى العاشق الجريحْ
إذا نزف شِعرُه حتى ماتْ؟
عيناكِ تفضح جنون الفراقْ
وتحت أزرار قميصكِ الملون
يناديني النهدُ المشتاقْ
تراقصي على قلوبهم
ذكراً تلو الآخر
فعيناكِ..لي
ونهداكِ..لي
وشعركِ الغجريّ
مهما كَثُر العشاقْ
كلُّ ما عشقتْ عيني..
هو لي

)

قالتْ لي العصفورة
أنّ كحل عينيكِ
عانق وسادةً البارحة
أخبرتها أنّ العناق حُبّ
ثم شكتْ لي
صرخاتكِ الطائشة
فأخبرتها أنّ النداء حُبّ
شفاهكِ النرجسية
كانت كاذبة
حين أوقفتْ القبلة على الدربْ
كلماتُكِ التي أحكمتِ قيدها
هي مفتاحُ القلبْ
دعي اعترافاتكِ تأتي باكرة
فما فائدة الريحْ
إن تمزقتْ أجنحة الفراشاتْ؟
كيف يُداوى العاشق الجريحْ
إذا نزف شِعرُه حتى ماتْ؟
عيناكِ تفضح جنون الفراقْ
وتحت أزرار قميصكِ الملون
يناديني النهدُ المشتاقْ
تراقصي على قلوبهم
ذكراً تلو الآخر
فعيناكِ..لي
ونهداكِ..لي
وشعركِ الغجريّ
مهما كَثُر العشاقْ
كلُّ ما عشقتْ عيني..
هو لي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: