كان الضجر يقظا جدا….مقطع شعري للشاعره رضا أحمد

كان الضجر يقظا جدا
لم يدع أوقاتنا للصدف
بالأمس أرادت نحلة أن تنظف نفسها
التصقت في ثوبي القطني
لا أعرف ما دلالة موتها
ولكنها بالتأكيد لم تسحب رفاتها
من على صدري
من يدير هذه الضجة بالخارج؟
من علق النجمة في سماء نائية؟
المسافة ليل
قدمي حائرة
ليس لها بوصلة ولا نعل

رأسي نائم في أصيصه
وجرادة غبية
تبحث بين أشواكه عن وجبة عشاء

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: