الجمعة , مايو 14 2021

منـاظـر مـؤذيـة .. وأخلاق زمان والأن .. !!

هل إختلفت سلوكيات زمان عما نراه الأن ، بالتأكيد لكل عصر السلوكيات والمناظر التى يراها البعض مؤذية أو غير مستحبة ..
كان للكاتب الكبير فكرى أباظة باب ساخر شهير كان يحرره فى مجلة الإثنين والدنيا وبعدها فى اخر ساعة وكان به زاوية صغيره اسمها منـاظـر مـؤذيـة كان ينتقد فيها بعض السلوكيات التي يراها البعض مستهجنة، ونقارن بين هذا وما نشره اسلام جاويش على صفحته تحت عنوان (اشكال محتاجه يبقى فى جيبك مسدس وتضربهم بيه وتريح دماغك) …طبعا مع ملاحظة الأسلوب الساخر لكل عصر ….
ونستعرض هنا بعض هذه المناظر :
مناظر مؤذية عام 1948م :
منظر التى تذهب الى عرس فى شقة ضيقة ومعها أولادها وخادمتها … منظر المتطوعة التى تشتغل “بالتريكو” وهى بملابسها العسكرية … منظر الذى يصافح الموجودين فى صالون بيده وكل منهم يحمل فنجان القهوة … منظر الذى يتغزل فى الفواكه المعروضة فى فاترينة بشارع قصر النيل … منظر لابس القميص الاسبور المفتوح الصدر ليبرز شعره الغزير وسط السيدات .
مناظر مؤذية عام 1952م :
منظر حفلات “السبوع” فى المستشفيات … منظر “المرحوم” الذى ينعى عشرين مرة فى صفحة واحدة… فى حين أنه لم يمت الا مرة واحدة … مظر “المتصابى” الذى جاوز الستين ، ويرتدى القميص الامريكانى المشجر … منظر “الوشوشة” السائدة فى المجالس وهى أدعى للشبهة من الزعيق.
منـاظـر مـؤذيـة عام 1961م :
– الذى يمسح يديه بعد تناول الطعام فى المفرش الذى امامه على مائدة النادى ولا يستعمل الفوط.
– الذى يرمى عقب السيجارة من شباك السيارة فتطير الى من ورائه مع ان طقطوقة السيارة امام عينيه.
– الذى يزعم بين اصحابه انه قريب لفلان أو فلان من الحكام ليهوش عليهم ويستغلهم ، وهو كاذب ونصاب .
… وبعد أكثر من نصف قرن هل حدث فرق ..!!
منـاظـر عام 2015 :
– اللى بتقفلها بالعربية علشان تعدى الشارع وتروح بصالك بقرق وتروح تعدى فى ساعة .
– اللى يبقى وراه طابور طويل وهو بيشترى حاجة ويكون لسه مش مجهز فلوسه ومش عارف هايطلب ايه .
– اللى بيبقى فى مطعم زحمة ومفيش مكان لحد يقعد وهو واخد طربيزة لوحده ومخلص اكله ومش عايز يقوم. .
– اللى بيعمل صوت وهو بياكل. 
– اللى اول ما يشوفك يقولك : انت تخنت كدا ليه!؟
اكيد لكل عصر سلوكياته ولكن يبقى السؤال هل إختلفت الأخلاق !؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: