الخميس , أكتوبر 1 2020

رمز الصداقة المصرية السوفيتية بأسوان

يقع الرمز جنوب جسم السد العالي وتم التفكير في بنائه عام1967 حيث طرحت مسابقة بين المهندسين المعماريين والشركات المتخصصة ، وتزامنت هذه المسابقة اثناء انشاء المرحلة الثانية لبناء السد العالي وتم اختيار هذا الموقع بين معبد كلابشة الذي تم نقله علي جزيرة في بحيرة ناصر من الجهة الغربية امام جسم السد العالي وبذلك أصبح رمز الصداقة يتوسط التاريخ المصري القديم والسد العالي .. ويبلغ ارتفاع الرمز 72 متر ولكن بسبب ارتفاع الأرض من الجنوب إلى الشمال يفوق ارتفاع الرمز جبل المقطم وبرج القاهرة …

صمم المهندس المعماري الروسي يوري اومليتر شينكو والفائز بالمسابقة الصرح علي هيئة زهرة اللوتس المفتوحة وقامت بتنفيذه شركة #مصرللاسمنت المسلح المصرية وهو مكون من خمس ورقات وقد اختار المصمم زهرة اللوتس لما لها من قدسية لدي المصريين القدماء والتي تمثل في صعودها فوق سطح المياه فاتحة أوراقها الخمس عند شروق الشمس عند الغروب تغلق اوراقها الخمس وتغطس في المياه مره اخري وبذلك كان يعتقد القدماء المصريون ان هذه الزهرة لها علاقة بالإله رع الاه الشمس ولذلك كانوا يقدسونها وأصبحت رمزا دائما لجنوب#مصر كما وحد فيها المصمم إمكانية تجسيد العلم السوفيتي والمكون من النجمة الخماسية والمنجل الزراعي والمطرقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: