الأحد , فبراير 28 2021

الجيش السوري يواصل تقدمه لتحرير بلدة القريتين

واصل الجيش السوري، السبت 2 أبريل /نيسان، مدعوما بمقاتلين من وحدات الدفاع الوطني، هجوما بريا على بلدة القريتين، أحد أكبر معاقل تنظيم داعش في محافظة حمص.

وسيطرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية، بالتعاون مع القوى المؤازرة، على ثنية حمص وقضت على مجموعات إرهابية من تنظيم”داعش” تسللت إلى جبل الجبيل والنقطة 861 في محيط مدينة القريتين بريف حمص.

كما تُسيطر وحدات من الفرقتين 11 و 18 في الجيش السوري على كافة التلال المحيطة ببلدة القريتين شمالاً وغرباً وجنوباً، وكان آخرها جبل حزم الغربيات.

وكان مصدر العسكري أعلن الجمعة الماضية أن الطيران الحربي السوري دمر آليات وأوكاراً لإرهابيي تنظيم “داعش” في قرية البصيري ومحيط مدينة القريتين.

من جهتهم أفاد ناشطون بأن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش السوري وتنظيم داعش في محيط مدينة القريتين والتلال القريبة في محافظة حمص وسط سوريا.

وأضافوا أن الاشتباكات المستمرة منذ مساء الاثنين تتزامن مع قصف جوي تنفذه طائرات حربية سورية وروسية في مناطق المواجهات، وأن عناصر من القوات السورية تمكنت من السيطرة ليلا على كامل منطقة جبال الحزم الأوسط المشرفة على القريتين إثر عملية عسكرية بدأتها صباح الاثنين.

وتكمن أهمية معركة القريتين التي سيطر عليها داعش في شهر آب/أغسطس من عام 2015 في أنها اخر معاقل التنظيم المتبقية في ريف حمص الشرقي بعد تحرير تدمر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: