الأربعاء , مارس 3 2021

من تحتِ الريح … تبتسمُ حزينةً…….قصيده للشاعر جواد الشلال

لم يخفقِ الريحُ طيراً
تعددت ياسيدتي … وشائجُ النوح
صاحتْ بأذن الليل
أدبرت … أدبرت
يا لحظةَ الكونِ الفسيحِ
متأملا عارفاً قدرَ أُنملة / سؤال كبير
كأنه لحظة هروب بهية
يا ويل الريحِ حين تئنُّ
تزاحمُ مئذنةً صادقةً
لا… وطن / نشمُّ أدرانه ربيعاً
لا … خوفَ / نحملُ عصاً
لا … باب / نرفسهُ
هي ………..
حكايةٌ اضمحلت / خسوفُ قمر
سبابةٌ هطلت / أسفل السافلين
ارتفع بعدها راية / مقام صبا
يعتق القيودَ… مرهم سجايا عتيقةٍ
ودمعة ٌ مبتسمة ٌتعلم …. إنها
أدبرت ..
.

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: