إلى أنثاي النورانّية…..قصيده للشاعر أسامه خالد نصار

أول صورةٍ للقمر كانت

استدارة عينيكِ و هي تُحدق بي..

أول حلولٍ للّيل كان جدائل شعركِ
و هي تُداعب أنفاس صدري..

أول نَجمٍ لمع في عيني كان
بريق أحداقكِ و هي تتكبدُ خسائر الشوق
و تجني ثمار الحنين لتعيش بها بعدي..

أول نُعاسٍ انتاب صحوي كان
يقظٌ متنكر في عقلكِ الغائر
بين خلجات قصائدي و نثر شِعري..

أول غفوٍ استحل ليلي كان
فقدكِ للوعي على أثر سقوطٍ حر
في أعماق مُخيلتي و هي تطير بكِ نحوي..

أول لونٍ أغراني لأشتهيه
في قوس مطري كان غيمةً مارة
حملت روحكِ فوق أرضي
و هي حُبلى بزرقةِ الأحيان..

أول كوكبٍ دُعيتُ إليه كان
مسرحاً لأحلامكِ الفلكية
و هي تدور في فضاءاتٍ خارج المجرة..

لقد كان لي قبلكِ مشاهدُ عدة
على ليلٍ عشتهُ مراراً في رؤىً تائهة
بثتها عيناي و أنا وحيدٌ تماماً من كل شيء
إلى أن عاثني الحظ في صدفةٍ قدرية
لألتقيني غريباً يُشبهكِ دون أن يعرف نفسهُ
و لأراني فيكِ ومعكِ و مني فيكِ
أول كل شيء بصورٍ حقيقية ..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: