الأحد , فبراير 28 2021

محسن عليوه يكتب …..محمد سعفان والمهمة الثقيلة

مع صدور وإعلان التعديل الوزارى المحدود والذى كان من أبرز شخصياته بالنسبة لى كعامل من عمال البترول بصفة خاصة وكعامل من عمال مصر بصفة عامة هو السيد / محمد محمود سعفان رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول ونائب رئيس إتحاد عمال مصر وزيراً للقوى العاملة ، ولمعرفتى الجيدة بشخص السيد / محمد سعفان ، وما لديه من جرأة فى الحوار وقدرة على إمتصاص غضب محاوريه وكسب ثقة محدثيه وثقافته المحترمة ولغته العربية الجيدة التى تمكنه من الإرتجال فى القاء الكلمات دون إهتزاز أو رهبة ، وقد تدرج فى العمل النقابى كرئيس لنقابة شركة عجيبة ثم اميناً عاماً للنقابة العامة للعاملين بالبترول ثم رئيساً لها ونائباً لرئيس الإتحاد العام لنقابات عمال مصر ، كما انه كوزير للقوى العاملة يعمل من خلال تشريع قائم للمنظمات العمالية يتطلع سيادته وعمال مصر على تعديله أو استبداله بتشريع يضمن إستقلالية العمل النقابى وترك حرية الإنضمام للعمال أنفسهم دون إلزام بذلك .
وهذا ما يجعلنى أستشعر وأتمنى أن يستطيع بهذه الإمكانيات أن يجتاز المهام الصعبة والثقيلة الملقاة على عاتقه والمتمثلة فى عدد من القضايا المهمة التى يحياها المجتمع العمالى ومنها على سبيل المثال وليس الحصر:-
1- الإنتهاء من وضع تشريع لقانون المنظمات النقابية يتفق مع ما وقعت عليه مصر من الإتفاقيات الدولية الصادرة عن منظمتى العمل العربية والدولية من خلال مشاركة فى حوار مجتمعى حقيقى يتم تمثيل القواعد العمالية ثمثيلاً حقيقياً وعدم قصر الحوار على فئة معينة .
2- إجراء الإنتخابات العمالية والتى تعتبر من أهم الصعوبات والتى يتم تأجيلها سنوياً منذ 27/9/2011 الى الأن حيث أصبحت هذه الدورة هى أطول دورة فى التاريخ النقابى فى العالم .
3- وضع تشريع عادل لقانون عمل يراعى العاملين بالقطاعين العام والخاص يوطد لعلاقة تكافئية بين أطراف العملية الإنتاجية وعدم تشغيل العاملين أكثر من 8 ساعات يومياً وعدم تشغيل الاحداث وربط الأجر بالإنتاج وأسعار السلع الأساسية وتعديل قانون التأمين الإجتماعى ويراعى تعديل أثار بعض المواد القانون الحالى والتى تتيح لصاحب العمل عدم تنفيذ الأحكام القضائية فى مقابل تسديد التعويض للعامل وذلك بتغليظ العقوبة ورفع قيمة التعويض للعامل المفصول من شهرين الى 6 أشهر عن كل سنة خدمة قضاها العامل فى عمله مع صاحب العمل .
4- العمل على لم شمل الصف العمالى و تحديد شكل المنظمات النقابية العمالية فى ظل مناداة بعض القوى العمالية بالتعددية النقابية ( التى فشلت فى كثير من دول الجوار ) وإنشاء كيانات موازية ( نقابات مستقلة ) ( ثبت ايضاً عدم جدواها ) ، أو وضع تشريع يضمن تمثيل كل الإتجاهات العمالية تحت كيان واحد كمطلب عام .
5- الإستجابة لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بالكتاب الدورى والمتمثلة فى خلق صف ثانى فى كل المواقع الإنتاجية والعمل على المساواة بين كافة القيادات النقابية فى مختلف قطاعات الدولة من حيث حضور المؤتمرات المحلية والدولية للإستفادة القصوى من طاقات وأفكار القاعدة العريضة لممثلى العمال .
6- فتح المصانع المغلقة وتشجيع المستثمرين مع الحفاظ على حقوق العمال فى كل القطاعات .
7- التنسيق مع قطاعات الدولة المختلفة لبحث المشكلات المزمنة والعمل على حلها ودعم المفاوضة الجماعية وتفعيلها لحل مشاكل عمال مصر.
محسن عليوة
الأمين العام لنقابة العاملين
بالشركة العامة للبترول
إنهاء الدردشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: