السبت , سبتمبر 19 2020

فاتن عدلي تكتب علي الفيس ….كل مهنه بها الصالح والطالح

قبل ان تعترض على ما اقول.. ابدأ بأن كل مهنة بها الصالح والطالح… و سكوت الصالح عن بلطجة الطالح سكوت فى الشر ، وتواطئ فى بث البلطجة لتصبح اسلوب حياة. فعندما صوت المواطن الغلبان لمرتضى منصور فلأنه يعلم جيدا ان البلطجة هى الغالب دائما وتحتاج الى بلطجى لمواجهتها.
إن التجاوزات مهما كان حجمها وشكلها فستظل تجاوزات ضد الكرامة الانسانية وحقوق المواطن.
ومن المفترض ان تلعب النقابة (اى نقابة) دورها الذى انتخبت من اجله وهو حماية اعضائها.
نقابة الأطباء لا تحمى فقط الاطباء ولكن أيضا تحمى المريض من تعدى اى طبيب عليه.
اليوم نقابة الاطباء ارسلت أنذارا ورسالة لكل النقابات. اتمنى ان يفهم كل نقيب ان دوره يتضمن أيضا حماية أعضاء نقابته وصون كرامتهم. رسالة اليوم موجهه ألى النظام ايضا الشرطة دورها الدفاع عن الشعب وليس أهانة الشعب .
البلطجة فى مقابل الاستكانة شئ لا يمكن قبوله. ولن يتقبله المصرى بعد ثورة يناير . حاجز الخوف سقط. فإما ان نقبل هذا ونحترمه ليسود السلام المجتمع أو نغمض اعيننا والعاقبة فى هذه الحالة لن تؤدى ألى مزيد من البلطجة

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: