الثلاثاء , مارس 9 2021

ما رأيكِ …..قصيده للشاعر محمد الخفاجي

أن نمنح هذه المساحة الكافية
رائحة العرق
ونعطي عذراً مقتعاً لقدمينا أن تعاودان المحاولة
مرة أخرى،

أن أرتب لكِ المكان، أن أزيح هذه العثرات التي سقطت
من رقصات رديئة،
الموسيقى حينها خانتني وأقدامي الموهنة بالتعب أيضاً
– كنت أنا بالذات لا أتقن أداءها –

:

مايحدث، الآن، أني تعلمت رقصة جديدة،
فككتُ عقدة الخوف وصعدت السلم …
من أول ال ” دو” إلى …… آخر ال ” سي ”
بدائرة مغلقة
دون أن يصيبني سهم النشاز
أو تزلق قدمي خارج المعنى ،

مايحدث، أني تعلمتُ كل هذا
وأكثر
وأنتِ تُطعمين قدميكِ الحافيتين
لفم الشعر
وتسجلين لحظة ركضي الطويل
لحن صامت …

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: