الأحد , سبتمبر 27 2020

الشرطة اليونانية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مزارعين غاضبين

استخدمت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مزارعين محتجين رشقوا مقر وزارة الزراعة في وسط أثينا بالحجارة اليوم الجمعة

واشتبك نحو 800 مزارع من كريت كبري جزر اليونان مع الشرطة التي تحرس مدخل الوزارة وألقوا حجارات وحطموا واجهات.

ويتوجه مزارعون من كل أنحاء اليونان إلى العاصمة لإظهار غضبهم من خطط الحكومة لزيادة الاستقطاعات من المعاشات، والضرائب.

وذكرت مصادر أمنية أن المزارعين حاولوا إزاحة الشرطة من مدخل الوزارة، ما دفعها لاستخدام الغاز المسيل للدموع لمنعهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: