السبت , فبراير 27 2021

في صحوة وجع….مقطع شعري للشاعر ناظم الساعدي

في صحوة وجع كانها المخاض
اتيتني .. كالنار او الجمر .. او الشفق
كنت الحلم الذي يرافقه فرسان وخيول …
في كل خطوة تمنح نورسا اجنحة
يتعطر المكان بعطر الخزامى والناردين حين تتنفس
وكنت وكنت ….. حتى صحوت
فوجدت نفسي اهذي بفراشي
كمحموم ابله لم ينقذه تعرقه من رعشة الهوان

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: