الثلاثاء , مايو 18 2021

كتاب وشعراء

أقتل خوفي: بقلم الشاعر زكي العلي

‏أقتل خوفي من الأشياء بحرق المراحل أنجو من القلق باستعجال المواجهة أذهب الى حيث الصدمة مباشرةً ثم أعيد إنتاج نفسي بترميم ما أحدثته من عطب وأستعد للخوف القادم —- ‏أعيش بسقف توقعات منخفض لأسلبه ميزة إيذاء رأسي لحظة السقوط لم يقدمني أحد لأحد على جموع وهمية ألقيت أولى قصائدي وعلى …

أكمل القراءة »

أنا هنا: بقلم الشاعر أحمد خالد

انا هنا ، واضحٌ ، لا مواربَ ، ولا مُداهِنَ . هُنا دون أقنعةِ لوجه روحي . أو مَلابِسَ تكسو سوءةَ أفعالي و دون موادَ تجميلٍ ، لتُثيرُ إعجاب أحد ، أنا هُنا بأخطائي وعثراتي، بجنوني وشتاتي، برغباتي وأهوائي. بعفويتي ، بأمانيَّ، وبكل ما أحب أن أكون. هذا أنا من …

أكمل القراءة »

لو كنت شاعِرا_ الشاعر محمد الدمشقي / سوريا

لو كنت شاعرا: لو كنت شاعرا لرسمت قلبي في سماء طفل شريد لأنهمر في عينيه قبل أن يغمض دمعته و حلمه و أتعلم منه أبجدية الأمل و كيف أصنع من حزن القمر رغيفا مبتسما لو كانت لدي بحة الشعر لأطعمت حروفي لعصفور صغير كي تنبت للكلمات أجنحة ترفرف بها بعيدا …

أكمل القراءة »

الكاتبة السورية، جودي إبراهيم إبراهيم، تكتب:”تشجيع”

عندما توشك على السقوط، توقف للحظات .. تمّعن الطريق أمامك .. انظر إلى الخلف نظرة ثقة .. تأكد أنك لن تسلكهُ مرة أخرى دون أهدافك .. تذكر الحواجز و العقبات التي اجتزتها .. لم يعد هناك الكثير .. تبقى القليل من التعب و سوف تصل إلى مُرادك .. تذكر محبة …

أكمل القراءة »

الكاتبة السورية نور الهدى سمور، تسأل:”لماذا أكتب؟”

لأن الحبر من دمي ، ولأني أحيا بالكتابة ولولاها أفنى ، لأن روحي عطشى ترويها مزن الحروف لأني خلقت من رحم الخيال . أكتب لأني أعيش كل يومٍ مخاضاً مختلفاً في عمرٍ أنهكته المحن ، فأجد الأمن والسكينة في الكتابة، أعارك بها الحياة فأنزف حبراً تشع به روحي نوراً فيتورد …

أكمل القراءة »

الإعلامي والناقد المغربي سفيان حكوم يكتب”الشعر من منظور فرقاني كريم”

القرآن الكريم يؤكد أن التجربة الشعرية ، هي تجربة هيمان غير عقلاني يتحول دونما ضابط او مبرر ، من مكان الى مكان ، ومن موقف الى موقف ، فهو غير ملتزم ابدا ، إلا أن يأوي الى ساحة الايمان ، والا أن يكون مجاهدا أو مقاتلا . لان الشعر حسب …

أكمل القراءة »

الدكتور أحمد محمد الشربيني يكتب” أنواع السُّراق”

جبت الأصقاع والآفاق وعرفت الصادق والأَفَّاق فخبرت السُّراق على صنوف وأخلاق فخذهابلا مَنٍ أو اختلاق: (١)فثمة سراق المال وتراهم على صنوف وأحوال منهم من يسرق البيضة والدجاجة تدفعه الفاقة والحاجة ومنهم من يسرق الناقة بماحملت والسفينة بما أقلت ؛ قال الأصمعي كنت أقرأ: (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا …

أكمل القراءة »

في الرابعِ من أيار وأخيراً : بقلم بتول ابراهيم داؤد

في الرابعِ من أيار وأخيراً قررتُ أن أصيرَ في الهوى أسيرة قررتُ أن أصير مجنونة قيس وأن أحتوي بين أضلعي “جائحة ليلى” قررتُ أن أصيرَ كجولييت أميرة سلطانة مليكةً للحب ومرجانة أتغاوى بمملكةٍ أسوارها أنت شعبها أنت صولجانها أنت مملكة لا تحوي شيئاً لا يحويكَ أنت الآن وفي الرابع من …

أكمل القراءة »

وطن يضيق بالحلم بقلم محمود جولي / سوريا

وطنٌ يضيق بالحلمِ، تتشوه ملامحك على بوابة المدينة حتى تغدو بلاظلٍ، تتقيأ الأشياء ويتقيؤك الجميع، تغزوك اسراب الجراد ويقودك الحوذي نحو اقرب حظيرة لتكتشف اللهفة المفقودة في مزاراتها الهادئة، تتقمص الحضور لتحيا ذليلاً على بوابة العتمة شاحداً النور من ثقب الباب المخلوع.

أكمل القراءة »

أفَلَ نجمي _ الشاعر حسن ابن الزاوية

أَفَلَ نجمي أَ فَلَا تُحِبُّون الآفلينَ مِثْلِي ؟ أشعر بعبثٍ عميقٍ في كل ما أفعل ماذا أفعل ؟؟؟ لا شأن لي بما تمارسون من الحياة فقط.. هي التي تمارسني و الليلِ إذا صَحَا بصياح وحدتي و الصبحِ إذا مَحَا ما كتبتْ محبرةُ الأحلام و النهارِ إذا دار دورته حول رُؤاي …

أكمل القراءة »