الأربعاء , ديسمبر 2 2020

كتاب وشعراء

( أُمٌّ أَنتَ يا وَطَني ) / بقلم الشاعر أحمد بن محمود الفرارجة

( أُمٌّ أَنتَ يا وَطَني ) دُمــــوعُ الـعَـيـنِ تَـنْـسَـكِبُ عَــــلَـــى الأُرْدُنِّ أَنْــتَــحِــبُ ورُوحِــي فــي فِـدا وَطَـني دَمِـــي فِــي كَـفِّـهِ خُـضُـبُ ثَـــــــرَى الأُرْدُنِّ جَــــوهَـــرَةٌ جُـــمـــانٌ لُـــؤْلُـــؤٌ ذَهَــــــبُ وبِــالــعَــيـنـيـنِ نَــحْــضُــنُــهُ وتَــحْـمِـي زَهْـــرَهُ الــهُـدُبُ فــــــأَولادِي لَـــــهُ رُخُـــــصٌ وشِـرْيـانِـي لَـــهُ الـسُّـحُبُ ولَــــكِـــنِّـــي أَرَى زُمَـــــــــرًا عَـــلَــى خَــيــراتِـهِ غَــلَــبُـوا فَـــــــذِي نُــــــوَّابُ أَقْــبِــيَــةٍ جَــمِـيـعَ حُـقُـوقِـنـا سَـلَـبُـوا وكُـــــلٌّ …

أكمل القراءة »

الضحية / بقلم الشاعر حسن البقط

الضحية…. غاف على أريكتي أنتظر المنية ممزق وداخلي مواجعي العصية أصارع البقاء لا بقاء لا حياة حية لا أمنيات طالما نعبد بندقية منهارة ملامحي ووجهتي خفية وكل شيء كل شيء هاهنا شظية مقدم لهذه الحرب أنا هدية وكل من تقاتلوا بموطني سوية جميعهم قد وقعوا بأنني الضحية __________ حسن البقط …

أكمل القراءة »

رفيق مشاعري/ بقلم الشاعرة ملاك حلمي

رفيق مشاعري .. جفَّ المدادُ وضجت الأوراقُ وتساقط الأحبابُ و العشاقُ وبقيتَ أنتَ متيماً بصبابتي يا من لهُ بين الضلوعِ مذاقُ علمتني أن الهوى لاينتهي فعلامَ هاجَ الهمُ والإرهاقُ مازالَ سر عزائمي متفائلا وعزيمتي كُبرى فكيف تطاقُ ماكنتَ إلا واحةً في مهجتي لكَ ياحبيبُ تُذيبني الأشواقُ فهل اكتفيتَ بماجرى ياعَاشقي …

أكمل القراءة »

شَحَّ الوصال/ بقلم الشاعر أدهم النمريني

شَحَّ الوصال من أعينِ الأشعارِ دمعٌ ممطرُ يهمي فتُثقلُ بالمدامعِ أشطرُ يتوشّحُ الكلماتُ ليلٌ مظلمٌ والحرفُ أعمى بالمدى لا يُبْصِرُ وعلى جبينِ الصّدرِ شاخَ بيانُهُ لمّا نَأيتِ وغابَ عنهُ المُقْمِرُ عيناهُ من جَمْرِ الصّبابَةِ ذابَتا وبراهُ وجدٌ بالحشا يتسعّرُ لولاكِ ما عَرِفَ السّهادَ ولا اشْتَكى ليلًا، ولا خطواتُهُ تتعثّرُ لكنّهُ …

أكمل القراءة »

أذاق الشوق أجفاني السهادا/ بقلم : حسن محمد الحسين

أذاق الشوق أجفاني السهادا وزاد البعد آلامي وزادا وذنبي أن هويت ملاك قوم وقد ملأت محبته الفؤادا وذنبي في الهوى أني وفيٌّ وفاء المرء يفقده الرشادا وفيت لربة الوجه البهي لمن بالحسن تنفرد انفرادا حسن محمد الحسين

أكمل القراءة »

في محراب قلبي / بقلم : جمال الدين خنفري/ الجزائر

إلى زوجتي ( أم البنين ) في محراب قلبي في محراب قلبي أطرب الأغاني تسوقها رياح الهوى ألى مسامات العتاب تبعث الأنفاس في الحياة الغزل يناغي حروفي ينثر أجمل باقات الكلمات أنت قمر تدلى من عرش السماء أنت أسطورة حب تسامت في الوجدان أنت جنة الله في أرضه موشاة بعطر …

أكمل القراءة »

لا تجر على الربابة : بقلم الشاعر رضوان هلال فلاحة من سورية

وَلَكَ وعدُ مَن ذبحَ أنّ السلخَ بلا وجعٍ.. لا تَجُرَّ على الربابةِ بعضُ النَغَمِ يُسمنُ الجوعَ وبعضُهُ وعدُ ستخونُكَ الأسماءُ والأنسابُ والدّمُ دمُكَ أنّى تَلَفَّتَ قوسُك المشبوبُ على وتَرٍ وِتْرُ الحوافرِ أصمٌّ عن شَتْلاتٍ بِيَدِ رَبَّتِها.. أتُطرِبُها.. بِنُواحِ الثكالى تاهتْ بَينَ مَنابتِها ومغارسِها لا تجُرَّ على الربابةِ بعضُ الرّبَابِ يحجُبُ …

أكمل القراءة »

أحبك يا كاترين / بقلم الشاعر فتحي مهذب وترجمة د.يوسف حنا

أحبك يا كاترين. فتحي مهذب – تونس. أحبك يا كاترين.. ترجمة : الدكتور يوسف حنا أحبك يا كاترين أحب الثعلب الأشقر الذي يطل من زجاج عينيك. أحب وجهك المليء بالنجوم والنوارس. صوتك المشمشي الباذخ. أجراس قدميك العميقة. شلال قامتك المرتفعة. وأنا أتدلى من مشنقة الهامش. مثل مهرج مكسور الخاطر. أحبك …

أكمل القراءة »

سماء السبورة… / بقلم : ابراهيم خليل ياسين

في سماء السبورة…   عند حضوري إلى المدرسة كان أصدقائي التلاميذ قد إستغفلهم الوقت فتأخروا ربما تجدد القصف في حيهم أصررت على الأنتظار والترقب متوجسا من خلف الشباك أخرج المعلم النجمات من جيبه وزرعها في سماء السبورة إستغربت كيف يفعل ذلك…؟ فهؤلاء الحاضرون الآن ذوي سحنة غريبة الوجوه فإنهم سيلعقونها …

أكمل القراءة »

إحتضار أم حب… / بقلم : علي العجيل

‏عندما تُحبس الوداعات داخل زنزانة الفم، وتبقى ال_أحبّك_ وحدها حرة طليقة.   عندما تنخفض شهيتي تجاه كل شيء سواك، وتبقى ال_تعالي_وحدها سائغة للقضم.   عندما تتراقص نظراتي على إيقاع خساراتي، وتبقى ال_أنا معك_ وحدها أغنيتي المفضلة.   عندما يتعبني الحضور،ويقتلني الغياب. عندما يرهقني البقاء ، ويمزقني الرحيل . عندما يبعثرني …

أكمل القراءة »