الرئيسية / منوعات ومجتمع / ريهام عرفة تكتب : ضجيج العربات الفارغة !

ريهام عرفة تكتب : ضجيج العربات الفارغة !

لما يمر قدامك قطر و تسمع دوشة كركبة في عربية من عربياته ، تعرف انها فاضية….و اذا سمعت تاجر بيدلل علي بضاعته و ماشي ينادي عليها و يبالغ في وصف مزاياها، تعرف ان بضاعته كاسدة…..ما هي دي النظرية…..كل الناس او الحاجات الفارغة بيبقي ليها صوت عالي و دوشة ….اما اللي بيشتغلوا بجد تلاقيهم في حالة سكون و وقار و ده لانهم مشغولين بعملهم و نجاحهم….
سنبلة القمح المليانة تلاقيها ساكنة و تقيلة…و الفاضية بتبقي في مهب الريح لانها خفيفة و طايشة…..كمان الناس…فيهم الفارغين المفلسين اللي سقطوا في مدرسة الحياة…فشلوا في انهم يكونوا مبدعين او منتجين فشغلوا نفسهم بانهم يشوهوا عمل الناجحين….عملوا زي العيل الاهبل المتهور اللي مسك قلم و قعد يشخبط علي لوحة مرسومة بابداع…ضيع ملامحها و بوظ جمالها….العالم دي اغبياء و كسالي و تافهين كل مشاريعهم كلام…حججهم صريخ …ادلتهم هذيان…عمرك ما تعرف تديهم لقب مميز او وصف حلو…لا هو اديب و لا خطيب و لا كاتب و لا مهندس و لا تاجر و لا عالم و لا من الناس الصالحة البررة و لا من الكرماء اصحاب الجود….كل اللي ممكن يتوصفوا بيه انهم …صفر علي الشمال…عايش بلا هدف و حياته ماشية من غير تخطيط …قاعد علي الارض….و اللي بيقعد علي الارض ما بيقعش و لا حد بيمدحه و لا ينقده و لا يشوفه و لا يحس بيه…ماتلاقيش له حساد لانه خالي من الفضائل…بليد…. لذته الوحيدة انه يحطم اللي الناس بتعمله و يهمش ابداعهم و يسفه من الرواد في مجالهم….و علشان كدة تلاقي ان اللي بيشتغل و نشيط و عنده اصرار بيكون مشغول و مندمج في اتقان شغله و تجويده…ما عندوش وقت يقعد يشرح جثث الناس التانية …ما هو مشغول في شغله.
السيف بيقص العضم و هو ساكت….و الطبلة بتملا الدنيا بصوت عالي و هي جوفاء من جوة…..احنا مش مطلوب مننا الا اننا نتقن شغلنا و وقتها هنتميز و نبقي اعلي….عارفين انتو اللي بيقعد يشتكي و يحقد علي اللي بيقبض مرتب كبير في شغله و هو بيقول انه طلعان عينه طول الشهر و ما بيتحصلش علي 1000 جنيه مش بيكفوه عيش حاف؟…اهو الشخص ده ممكن اوي يكون مش اكتر من موظف خامل غير مبدع و كل مجهوده اللي هو بيتكلم عنه انه يروح يقعد علي مكتبه بلا اي انتاج حقيقي او ابداع او تطوير و يجي اخر الشهر يلعن في العيشة اللي خلته يشقي و ياخد ملاليم…مع ان شقاه كله في انه بينزل يتشعبط في المواصلات في الحر و الخنقة و الزحمة….بس هو شايف انه يستحق علي المشقة دي مرتب اكتر من اللي بياخده…لكن تلاقيه شاطر اوي في انه يبص علي اللي بيقبضوا مبالغ اكبر و يسفه منهم و يقول بيعملوا ايه يعني يستحقوا الفلوس دي؟ مع انهم فعلا بيشتغلوا و علي اديهم بتكبر المؤسسات اللي بيشتغلوا فيها و بالتالي يستحقوا انهم ياخدوا جزء من الخير اللي بيتسببوا فيه من خلال شغلهم.
نفسي الناس تصلح من نفسها و تتقن شغلها….نفسي ما يدوش نفسهم الحق في انهم يحاسبوا و يراقبوا غيرهم لان ده مش من حقهم…مش من حقهم انهم يحكموا علي افكار و ضماير غيرهم….ربنا وحده العالم بسرهم و علانيتهم و له وحده الحكم….لما نبقي راشدين و ناضجين حقيقي مش هيبقي عندنا فراغ في الوقت نضيعه في كسر عضم البشر و نشر غسيلهم و تقطيع اكفانهم.
مش شايفين ان الزمن ده اصبح مختنق بالنوعية دي من الناس؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *