الرئيسية / كتاب وشعراء / احتضني…….شعر سهل بن عبد الكريم

احتضني…….شعر سهل بن عبد الكريم

بصوتٍ يفجرُ مابي احتضني
بصوتٍ كما الريحِ لو عاتيةْ

تعانقني فيكَ حريتي
و تسكنُ.. لا خوفَ.. لا هاويةْ

كأنها الهشيمُ بلا أيِّ مأوى
ويقتلنا حزنُ أقلاميَهْ

فقبلَ الرحيلِ احتضني.. سنمضي
ولن نلتقي مرة ثانيةْ

لعل السماءَ تشاركُ حضني
وفي الأرضِ لي وردة عاليةْ

لكي يتجددَ دمُّ الوريدِ
احتضني فانت الدنى الباقيةْ

لكي يسقطَ الغيثُ في رجفةٍ
على حمرةِ الوجنةِ الغاليةْ

فحضنك مثل سفينة نوحٍ
أمانٌ فخذني بها ساريهْ

وحضنك أضحى معوذتين
ومن صدقاتِ الهوى الجاريةْ

بحضني تعلم كيف الأنوثةَ
إن رجولتك القافيةْ

بصدرك قانونُ هذا الحنان
وحضنك هذبني قاسيةْ

لكي تتوحدَ اعلامُنا
بصدرك ما فسرَ الأحجيةْ

وكن مثل جيش به من حنانٍ
يفيضُ لتعشقني الألويةْ

كأنثى تملُّ الغيابَ احتضني
تكنْ في قصيدتك الآتيةْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *