الرئيسية / كتاب وشعراء / بأخر نقطة.. بالنهايات ……..شعر فاطمه صالح

بأخر نقطة.. بالنهايات ……..شعر فاطمه صالح

بأخر نقطة.. بالنهايات ..
واول شاردة ..بعمق ..
البدايات ..
مستوطن انت..
بأعطاف الروح ..

متشبث بجزرها ..
المتناثرة ..
بخطاياها الموبحات ..
وحدودها ..المترامية شوقا ..
بشظاياها الصامتات..

أيها المتبعثر داخل ..
مراياها..
الكثيفة الظل ..
المتجذر سرا بخفايا ..
الاعتراف ..

كأخر طواف بنسكها..
ومحياها..
بكعبتها الرابضة بمدار ..
النداءات..
كامتداد للمسافات ..

شموسها المشعة اقترافا ..
وولها ..بتقاسيمك..
النشوى ..كالحلم ..
يا اخر تعويذة ..بمحراب..
التنسك..
طافت به الرغبات ..

وأخر نيزك ..سقط سهوا ..
بسفوح المساحات ..
كحروب بيزنطية ..
كنت ..ولاتزال ..
ببقاعها ..المتناهية اللهفة..

آسرت جيوشك ..مجامعها ..
فأغرقت ..سفنها الصلبة ..
بمحيطك ..المتضارب..
موجه ..
شطأن الذات ..

كبلت سلاسل..الاجحاف..
كل محاولاتها .. الراقصة..
على اهتزازات الخلاص..
بساق ثبات ..
بمعركتها الأخيرة ..بين ..
رضوخ ..وكبرياء ..

تعاويذك الصاخبة..
كأجراس..الكنائس ..
ذللت ..شموخها ..
بسلطنة الأنا ..

لهيبك ..الحامي الوطاس ..
أوقد .. تلافيف الصمت ..
فتناثرت ..صكوك الغفران ..
على جزر النسيان ..

حين قدمت ..اخر ..اعترافاتها ..
الخجلى .امام جحوف اغلال ..
قدت..
من دبر المساءات..

الحبلى ..بحكاياها المتمردة..
بخطوات.. الف ميل..
وشهقة ..تنشد..
الانعتاق..
من بؤر الشتات …!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: