الإثنين , يوليو 13 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / حلقات لانهائية …… شعر // هدى جهاد

حلقات لانهائية …… شعر // هدى جهاد

حلقات لانهائية

********
اتبعثر بين ثنايا الروح
متثاقلة النبضات
عبثاً
أحاول التشبث بحياة دَنيئة
تلهو على إيقاع الموت الجميل
وتَضمخ الشوارع بالاسى.
____________________

أسير ُ دون وعي ك أشباح
في اعماق المجهول
في دروب تطويها مسافات طويلة
ويلتهمها الليل الثقيل
_______________
سرعان ماتتشتت الأحلام اللذيذة
والخيالات المستحبة
يشق القمر طريقه مندفعاً نحو السماء
وفي صمت الليل
تهدرُ الصيحات
رأيت الموتى يتساقطون من أحلامي
إلى التراب
والرياح
بقيت مضمومة اليد
تمضي بي غيمة سوداء
تشبه زنجيا
تترنح الى الوراء
يسوقها من لا أعرفه ُ
___________________
لطالما كنا
كقطع الشطرنج
نسقط
واحداً تلو الآخر
واخر سقطة
بكلمة
(كش ملك )
في ليالي النوءِ والحسرة
استغيث ببقايا عدم الاكتراث
انفض عن اهدابي السود
دمار العالم المنهار
ومن فوقي تحدق بومةٌ في وقار
وحولي تلتف اشجار الشربين
استمع لأنفاس الأرض
وهي تحوك من هالاتها
دروباً في دبق الأزمنة
___________________
تدخل الفتاة الى قعر مذكراتها
وتصنع من تدوين المأساة أغنية
تارة تحمل الصولجان
وتارة تكون الضحية
____________________
ففي الساحل
عذوبة النسيم الشارد
ولحن مهزوز
أرجوحة متكسرة
والعيون تمر من الرمل
إلى الآلة التي تعزف
أَمَسّ..
حَيْثُ العتمة، أقربُ إلى كُحل..
حَركَ خُصُلات شعري
والأزهار تتراقص حولي، وصوت الكمانات ينوح..!
تَخَلَّلَ في الحديقة..
فغفوت على أُرجُوحَتي
تطايرت مني مدونتي..
و تناثرت كالسحب بيضاء في سماء الليلة الاخيرة
رأيتني أحتضن نفسي بكلتا يديّ
خوفًا على أحلامي من الضياع.

هدى جهاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: