الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / لُغَةُ الْوِئامِ تَعاتُبُ الأحْبابِ / بقلم الشاعر طلال الطبعوني

لُغَةُ الْوِئامِ تَعاتُبُ الأحْبابِ / بقلم الشاعر طلال الطبعوني

لُغَةُ الْوِئامِ تَعاتُبُ الأحْبابِ
فاقبَلْ بِلينِ القَلْبِ طيبَ عِتابي

أسْتَحْضِرُ الشّوْقَ المُوَشّى بالشّذا
لِيَصيرَ عِطْرُ الشّوْقِ مِن أصْحابي

ما عُذرْ مَن باعَ البِلادَ رخيصَةً
وَانسَلّ كالحِرْباءِ دون عِقابِ

أفعالُهُ عَبَثَتْ بِكُلّ مُقَدّسٍ
أقوالُهُ تدْعو إلى الإرْهابِ

بَعْضُ القياداتِ اعْتَلَتْ وَتَسَلّقَتْ
لَمّا ارْتَضَتْ بِمَعيشَةِ الأذنابِ

لا تُهْدَمُ الأوْطانُ دون تواطؤٍ
مِن بَعْضِ أهْلِ الدّارِ والأغرابِ

مِن شَرّ ضَمّ الأرْضِ ألْمَحُ كُوّةً
نورٌ بدا في مَوْقِفٍ وَخِطابِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: