الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية / محمد حموده

محمد حموده

أضعتني في الشّعر …………….. للشّاعر/ محمود حسّان

أضعتُ عُمريَ في الأشعارِ مُعتقِدًا أنّ القصائدَ عُمرُ الشاعرِ الثاني . ولو نُسِيتُ بموتي – لا نُسِيتُ به – فإنّ ذلكَ عندي خيرُ نِسيان ِ . كفَى كتابي سرورًا حِفظُ صفحتِه منَ الذنوبِ التي كانتْ سَتلقاني . لا خَلَّدَ اللهُ لي بيتًا به شَطَطٌ لو أنّ عُمريَ بينَ النّاسِ عُمران …

أكمل القراءة »

سينيّة الشّاعر الدّكتور ………… ناجي مخ

أنا مِثلُ كلِّ الناسِ إلاّ أنني لي غادةٌ تمتازُ بينَ الناسِ وكأنّها هذي الحياةُ جميلةً كعيونِ طفْلٍ في عُيونِ نُعاسِ أوْفى لها الشِعرُ الوُصوفَ وما يفي زادَ الجمالُ بها على إحْساسي وتمرّ بي كالحبرِ فوقَ دفاتِري ما خفَّ مِنْ لُطفٍ ومِنْ إيناسِ حدّثتُ عنها العاشقينَ فما بقواْ إلاّ نداءَ النومِ …

أكمل القراءة »

الهجرة …………… للشّاعر/ حمدي الكحلوت

يا نفسُ جودي لهادي الركب حاديها علّ التلاقي على حوضٍ بساقيها عليُّ ضحّى ونام الليل في فرُشٍ هيَ الفداءات في أسمى معانيها صدّيق يحكي إلى الأقدام لو نظروا الله ثالثنا ما قالها تيها يا قوم دعكم قلوصي ذي مسيّرةٌ وباسمك الله مجريها ومرسيها يا أوس خزرج إخوانٌ لكم عضدٌ حيّا …

أكمل القراءة »

فوضى الخجل …………… للشّاعر/ أحمد أبو ماجن

أنا.. آخرُ مَصلوبٍ على وجهِ الانتظار وَأيسرُ مَطعونٍ بِخنجرِ الوَقت وَأتعسُ من صَلَّى في مَيدانِهِ جَيشُ التَّمهل حَتَّى أكلتْ مَلامحَهُ المَناديلُ وَهي تَمسحُ نَاقمةً تِلكَ الفُوضَى التي تَركَها تَمردُ الخَجل حينَ حَاولتُ أن أفرغَ بينَ يديِكِ حُبِّي… حُبِّي الذي أثقلَ كاهلَ قَلبِي من دون أن تَسندَهُ (عكَّازةُ) المُصارحَة..

أكمل القراءة »

أربعون حُزنًا ……………….. للشّاعرة/ زينب خليل عقيل

من يسأل الغُيّابَ عن سفرِ؟! طالَ احتراقُ الّلونِ بالصّوَرِ وعيونُنا السّمراءُ قاحلةٌ هل يُشفقُ الغيّابُ بالبَصَرِ؟! يا شمعنا المذبوح بالمطَرِ خلف الضّبابِ ودمعةِ القَمَرِ يا سيّدي ماذا نقولُ لمن سكنَ القلوبَ وجادَ بالعِبَرِ نحن انتحارُ الضّوءِ في أفقٍ يحتاجُ عطفَ الرّيحِ بالشّجرِ نحنُ الضّياعُ وظلّنا ضجِرٌ إنساننا يبتلُّ بالطّفَرِ موسى …

أكمل القراءة »

يا أمّنا الأرض …………… للشّاعرة/ زينب خليل عقيل

تُساقِطُ الأرضُ ما في الجرحِ من رُطَبِ لنأكلَ الحزنَ ميراثًا بلا عتبِ يا أمّنا مسّدي الدّفلى بأغنيةٍ أو هدّئي موتَنا المجنونَ واحتسبي لنا صلاةٌ على الأشواكِ نرفعُها صليبُنا الدّمعُ هاتي الدّمعَ وانتحبي يا أمّنا الأرض ندري أنّنا قِصصٌ من عهدِ أيوبَ كنّا شهقةَ القصبِ كُنّا وكنتِ عيونًا ليس يرحمُها سوطُ …

أكمل القراءة »

أقراطُ الوَصل ……………. للشّاعر/ عبّاس الأمارة

أقراطُ الوَصل …………….. مثقلةٌ… أحداقُ الشَّوقِ ! وما بين الولَهِ والولَهِ كِبَرٌ مرّْ! أقراطٌ في … أُذنِ الوصل ! مواويلي وفي صدري تحترقُ إليكِ أكوامُ الصّبرْ أُمنيتي… وأنا أرسلُها إلى… جفنِكِ، أن ترقى… لتسعى من عينَيْكِ إليّ بخاصرةِ عطرْ ! مرسولةِ أضلاعٍ عُجلى لا تخرسُ إن لمحَتْ في ثغري خَجَلا …

أكمل القراءة »

صلى عليكَ اللهُ يا خيرَ البَشَرْ ……………. قصيدة للشّاعرة/ ميساء السّعدي

في مُجْمَلِ الأخبارِ عنهُ وفي الأثرْ هـذا نبِيّي جــاعَ يومــاً فصَبَرْ والبطنُ صرعى من فراغٍ مَسّها ماكانَ إلا أنْ رَبَطْها في الحجرْ قَدْ أُعْطِيَ المأمولُ مِنْ رَبِّ السما روحٌ تُجاهدُ في سبيلِهِ تَنْتَصِرْ آذوهُ في ذاكَ المكانِ بمكةَ مُسْتَبْعداً ينفوهُ عنها فَهَجَرْ يَمْضي إلى الصحراءِ يقصدُ يثربَ في رحلةِ المجهولِ …

أكمل القراءة »

أَوَبعدَ أحمدَ راحِلٌ تَبكيهِ ………… قصيدة للشّاعر/ محمود حسّان

أَجْرَيتَ دُونَ العينِ ما أُجْرِيه ِ يـا لائـمًا وَلِـهـًا عـلٓـى تَـوْلِـيـه ِ . ورُميتَ مِثلي في غَياباتِ الجَوى رميَ المُقَبِّلِ أيديَ الرَّامِيه ِ . إنَّ الغرامَ إذا تمكَّنَ مِنْ فتًى ففؤادُه – لا شيخُه – المُفتِيه ِ . إنْ كنتَ لاحي الوجدِ فيَّ فإنّه بكَ يَستقِرُّ ولستُ باللاحِيه ِ . …

أكمل القراءة »

يؤلمني أنني أكبرُ …………… للشاعرة/ كوثر وهبي

لم تعُد بي رغبةٌ للدوران أجلسُ أمام الوقت كساعةٍ محطمةٍ بدأتْ ساقاها تتكسّران ..! تشيران إلى فراغٍ بين الثواني بوجهٍ فاغرِ الحزن .. دون حراكٍ .. تتألمان !.. يؤلمني أنني أكبرُ كتفاحةٍ نضجتْ كثيراً.. منسيةً في قعرِ إناءٍ قديم من يكترث لجفافِ نسغها وانكماشِ قلبها الوحيد ..؟ ٢٥/٨/٢٠١٨

أكمل القراءة »