الثلاثاء , يناير 19 2021

تركيا تستمر في استلام النفط المهرب من داعش

كشف مصدر استخباراتي عراقي ان تنظيم داعش استأنف عملية تهريب النفط من المناطق التي يسيطر عليها الى داخل الاراضي التركية وبنحو 100-150 ناقلة يوميا.

وتقول روسيا ان عملية تدفق النفط المهرب من مناطق سيطرة داعش الى الاراضي التركية انحسرت بعد تدمير عدد من الممرات واستهداف الطيران لعشرات الناقلات.

ويوجد اتهامات من دول عدة مثل روسيا والعراق لتركيا بالتورط في تهريب النفط الذي يستخرجه تنظيم داعش ويعتبر أحد الموارد الرئيسة لتمويله.

وذهبت موسكو إلى حد توجيه اتهام مباشر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأفراد أسرته بالتورط في شراء النفط من داعش، ووصف الأخير هذه الاتهامات بـ”الأكاذيب” ووعد بالاستقالة في حال ثبتت صحتها.

إلا ان مصدرا استخباراتيا ، قال ان عملية تهريب النفط تتم حاليا من خلال المنافذ الحدودية التركية الواقعة في محافظات (غازي عنتاب، هتاي، كيليس، وسانليورفا)، وبشكيل يومي بمعدل ١٠٠ الى ١٥٠ ناقلة نفط”.

واضاف ان “تلك الشحنات تسلم الى شركة المصافي التركية في مدينة باتمان من اجل الاستخدام المحلي، وهناك كميات اخرى يتم تصديرها عبر الموانئ التركيه لاسيما من ميناء جبهان التركي”.

ولفت الى ان تنظيم داعش يستخدم الموارد المالية المتأتية من تلك المبيعات غير المشروعة للنفط ومشتقاته، لتمويل عملياته الارهابية وشراء الأسلحة والمركبات المختلفة.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين اكد أن القسم الأكبر من تهريب النفط الذي يوفر لتنظيم داعش 1.5 مليون دولار يوميا يمر عبر تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: