الأحد , يناير 24 2021

القوات العراقية تتأهب لمعركة تحرير الفلوجة

 

تستعد القوات العراقية، اليوم الأحد، لمهاجمة مدينة الفلوجة في غرب بغداد لاستعادتها من تنظيم «داعش» الذي يتعرض لهجوم آخر في سورية المجاورة وسط مخاوف على مصير آلاف المدنيين في البلدين.

في الوقت نفسه، يتعرض «المتطرفون» لهجوم من قوات البشمركة الكردية بمساندة طيران التحالف الدولي لاستعادة السيطرة على مناطق شرق مدينة الموصل في شمال العراق، بحسب «فرانس برس». وباتت القوات العراقية اليوم على مشارف مدينة الفلوجة، أحد أهم معاقل تنظيم «داعش» في العراق، استعدادًا لاقتحامها بعد أسبوع من هجوم بدأته بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وفي وقت أعربت الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية عن قلقها حيال مصير المدنيين العالقين في المعارك، لا يزال نحو 50 ألفا من السكان داخل الفلوجة يفتقرون إلى الغذاء والأدوية ومياه الشفة. وقال المجلس النروجي للاجئين إنه منذ 21 مايو الجاري، تمكن نحو ثلاثة آلاف شخص من مغادرة ضواحي المدينة «متعبين وخائفين وجائعين»، لكن آلافًا آخرين لا يزالون عالقين «من دون مساعدة أو حماية»، مبديًا خشيته من نزوح عدد أكبر مع تصاعد المعارك.

وأحبطت القوات العراقية اليوم هجومًا مضادًا شنه مسلحون على مدينة هيت في غرب البلاد والتي كانت استعادت السيطرة عليها قبل شهر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: