الأربعاء , مارس 3 2021

40 قتيلا بغارة أمريكية على صبراتة الليبية

قتل 40 شخصا وجرح آخرون في غارة للطيران الأمريكي على مدينة صبراتة الليبية استهدفت موقعا لتنظيم “داعش”.

وأكد متحدث عسكري أمريكي أن الطيران الأمريكي نفذ غارة على معسكر تدريب لتنظيم “داعش” في ليبيا.

من جانبه أفاد رئيس بلدية صبراتة الليبية حسين الذوادي أن طائرات مجهولة نفذت ضربات جوية في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة 19 فبراير بمدينة صبراتة في غرب البلاد ما أسفر عن مقتل 40 شخصا.

وقال الذوادي إن الطائرات نفذت القصف في الساعة 3.30 صباحا بالتوقيت المحلي فأصابت مبنى بمنطقة قصر تليل حيث يعيش بعض العمال الأجانب، وأضاف أن 41 شخصا قتلوا وأصيب 6.

على صعيد متصل نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤول غربي لم تنشر اسمه أن طائرات أمريكية قصفت معسكرا لتنظيم “داعش” في ليبيا في وقت مبكر صباح الجمعة مستهدفة متشددا تونسيا بارزا له صلات بهجومين كبيرين في تونس العام الماضي.

والتونسي المستهدف هو نور الدين شوشان الذي يشتبه بأنه العقل المدبر للهجوم على فندق بسوسة التونسية العام الماضي.

وقالت الصحيفة إن مسؤولي المخابرات الأمريكية يحاولون التأكد من ما إذا كان نور الدين شوشان قتل خلال الغارة.

ويعتقد أن الغارة استهدفت منزلاً يقطنه عدد من التونسيين، وتعد مدينة صبراتة قاعدة تموين رئيسة لعناصر التنظيم الوافدين من تونس، نظراً لقرب صبراتة من الحدود التونسية، إذ لا يفصلها عن معبر رأس جدير سوى 100 كم.

وتقع صبراتة قرب الحدود التونسية وهي واحدة من المناطق التي يقول مسؤولون غربيون إن متشددي “داعش” موجودون فيها في إطار توسعهم في ليبيا.

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما رفضت اقتراحا من البنتاغون بشأن ضرب المعقل الرئيسي لتنظيم “داعش” في ليبيا.

وكان البنتاغون أصر على ضرورة تكثيف الغارات الجوية ونشر وحدات خاصة في مواقع ليبية عدة، خاصة في سرت الخاضعة لسيطرة “داعش”.

وأكد مسؤولون في البنتاغون أنه بدلا من اتخاذ خطوات أكثر نشاطا، تنوي واشنطن مواصلة استراتيجيتها السابقة المتمثلة في شن غارات منفردة لاستهداف قياديين في التنظيمات الإرهابية داخل الأراضي الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: