الإثنين , سبتمبر 28 2020

“ضربة مضادة”… الحرس الثوري يكشف طريقة الرد على أي عمل أمريكي إسرائيلي

أكد الحرس الثوري الإيراني، أن طهران تجاوزت مرحلة الردع وتمتلك قدرة توجيه ضربة مضادة.

وقال مساعد الشؤون السياسية في الحرس الثوري العميد يدالله جواني، في تصريحات لوكالة “تسنيم” الإيرانية، إن “المقاومة الإسلامية اليوم لا تتردد في الرد على الهجمات الصهيونية ولا تعاني من أي نقص، لكن إجراءاتها تستند إلى تقديرات دقيقة وفي الوقت المناسب”.

وأضاف “من الممكن لبعض الذين ليس لديهم تقدير دقيق للمشهد توقع رد مختلف، ولكن يجب أن يكون الرد مؤثرا وفي الوقت المناسب”، قائلا: المقاومة ستقوم بالرد بالوقت المناسب على أي عمل أمريكي إسرائيلي”.

ونوه العميد جواني، بأن إيران أعلنت مرارا أن سياستها الإقليمية هي الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، قائلا، إن “إيران على استعداد لتوفير الأمن للخليج الفارسي ومضيق هرمز بمساعدة دول المنطقة، وأعلنت مرارا أن السبب الرئيسي لزعزعة الأمن في المنطقة هو أمريكا وإسرائيل وبعض الدول الأوروبية”.

وأوضح أن “أمن منطقتنا وخاصة الممرات المائية في هذه المنطقة، يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة للعالم، والعالم مرتبط نوعا ما بنفط هذه المنطقة، والنفط والطاقة في منطقتنا بمثابة الدماء التي تجري في عروق عالم الصناعة والاقتصاد العالمي”.

وأشار القائد في الحرس الثوري الإيراني، إلى أن بعض الحكومات الإقليمية لم تدرك عمق قدرات الجمهورية الإسلامية حتى إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة، فعندما استهدفت الطائرة المسيرة، أو عندما قامت قواتنا باحتجاز السفينة البريطانية، شاهد الجميع ردة فعل أمريكا وبريطانيا المنفعلة على الحقائق التي تكشفت لهم”، مضيفا أن تلك الحقائق هي أن إيران لا تتردد في الدفاع عن أمنها، فبمجرد دخول الطائرة الأمريكية المسيرة مجالنا الجوي، ترد إيران وتصطادها بمنظومة محلية، كما أن الجانب الآخر عاجز عن الرد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: