الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

سمير حماد يكتب :من عطل الحراك الثوري العربي، ومن يتحمل المسؤولية؟

لو خطر على بال احدنا ان يسأل مثقفي الوطن العربي , عن اسباب انهيار المنطقة العربية , والعوامل التي عطّلت الحراك الثوري فيها , ومن يتحمل مسؤولية ما جرى ..؟؟ …. لكان جواب المفكرين العرب , أن الجماعات الاسلامية هي التي صبغت الحراك الثوري العربي بطابعها , وأجهضته , وحرفته عن مساره ….ناهيك عن تسببها بمقتل مئات الاف الضحايا من الابرياء , لذين سقطوا في المواجهة او على الارصفة وضحايا التفجير ذون ذنب ….ناهيك عن الدمار والخراب ….
اعتقد ان غالبية المفكرين سيحملون الجماعات التكفيرية مسؤولية مايجري , و يكاد يجمع المفكرون ويعتبرون ان عدو الاسلام , هو الاسلام ذاته ….ومنهم من يتطرف بالاجابة ليقول ان عدو الامة العربية والاسلامية , هو الاسلام ذاته …..فعدو الاسلام ليس اليسار ولا الصهيونية بقدر ما هم المتعصبون التكفيريون , انفسهم …الذين نشؤوا داخل المجتمعات الاسلامية ذاتها ….
العرب في تاريخهم تلقوا رسالتين , الاولى من السماء , وهي الاسلام , ( وقد حرمهم من الاستقرار مدى تاريخهم الى الآن ) والثانية من باطن الارض وهي البترول , الذي تحول من نعمة الى نقمة …إلى تبعية وعبودية , وحرمان من القرار , والتنمية ……وانشغال بالدسائس والتآمر , على أمتهم من جهة , وعلى العالم من جهة أخرى ….
وقد يقول آخرون : إن عدو الاسلام الاول هو الاستعمار, الذي يستخدمه للدفاع عن مصالحه ….. والعدو الآخر هوالتخلف , ثم القادة الانتهازيون , الذين استخدموا الاسلام مطية للاستيلاء على السلطة …
إن عدو الاسلام الحقيقي , والعروبة , هم المسلمون الظلاميون التكفيريون انفسهم ….اولا وأخيراً …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: