الخميس , أكتوبر 22 2020

ليل جائع : بقلم بتول ابراهيم داؤد

ليلٌ جائع
ـــــــــــــــــــــــ

سيانٌ لديَّ البرد وذكراك
كلاكما ترعشان الروح!

كانونٌ قبّلَ أنسجتي
أدفئني بقمصانِ أصابعك

رحمُ السّماء فائض
ولادة مترقبة !
سقوط أجنة الغيث

مرقد البوح
لسانك الأبكم
كم أعشقها
تمرّد شفتيك

أطويه طيُّ الصّحف
عطرك العالق
في وشاح أيلول

كـ أمنية على نعلِ رمشٍ
يتوسّدُّ الخد
صفعني الخذلان

أُقتُلِعَت حنجرتي
لِكم صرخت صامتاً “أحبك”

باحثاً عني كنت
بغتة، وجدت وجدك

إليك
تسير دونما خرائط
قوافل الحب

كلّ ليل دونَ حرفك
جائع!
يتجرّع الويل

قد جفَّ حلق القصيد
أسقني من ماء
رضابك
ــــــــــــــــــ .
بتول ابراهيم داؤد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: