الأحد , سبتمبر 19 2021

ويك اند .. زاوية اسبوعية يكتبها مجدي جادو .. شباب مصر و النجاح الحقيقي

لاشك ان نجاح تنظيم بطولة العالم لكرة اليد في مصر هو نجاح كبير للدولة المصرية في ظل ظروف صعبة وتحديات جسيمة ونجاح الفريق المصري في دخول ربع النهائي ووجوده بين افضل ثمانية فرق في العالم هو انجاز بحد ذاته والاداء البطولي الرائع امام بطل العالم والخروج المشرف بركلات الترجيح هو بطولة لا تقل في القيمة عن تحقيق لقب البطولة ذاته وقد شاهدنا جميعا الكفاح والاصرار والروح والارادة بكل صورها ومعانيها على ملامح وشعور واداء جميع اعضاء الفريق وجهازه الفني

النجاح الحقيقي والاعظم هو استغلال هذا النجاح وتصديره خارجيا وداخليا
خارجيا للعالم اجمع لنقل صورة عن امكانيات مصر وقدراتها البشرية العظيمة في ادارة بطولة تضم 32 دولة من انحاء العالم في ظل ظروف واجراءات احترازية شديدة بسبب وباء كوفيد 19 ونقل صورة حقيقية عن الاستقرار والامان والتطور العمراني في بلدنا وبالطبع الترويج لمعالم مصر السياحية وطقسها وشتاءها في هذا الوقت من السنة اعتقد انه مكسب كبير يساوي ملايين الدولارات

اما التصدير الداخلي للشعب المصري والشباب خاصة هو مشاعر الارادة والاصرار والروح الوطنية والجدية والالتزام والعمل الجماعي بروح نقية ومجردة من الذاتية والانانية وعلى الاعلام اللعب على هذا الوتر وتدريب الشباب عليه من خلال نقل الجهود الخفية في كواليس العمل ومراحل التنظيم والجهود التي تحقق هذه الصورة الرائعة بالتاكيد لقد كسب المشاركون في التنظيم وادارة البطولة خبرات مهمة يمكن ان تستفيد منها الرياضة المصرية والمجتمع كله. لابد من استمرارية كل من شارك في هذا العمل والاستفاده منه في كل عمل كبير على ارض مصر.

اما المجتمع الرياضي ينبغي عليه تغيير مفاهيمه ويعي جيدا ان الرياضة ليست كرة القدم فقط وان كل الرياضة ممتعة ومشوقة ومثيرة وان لدينا ابطال للعالم ولدينا نماذج مشرفة تحتاج الدعم الجماهيري والاعلامي والمادي من كافة الجهات الحكومية والخاصة
الشباب المصري بخير ومصر لن تنهض الا بجهد اولادها واخلاصهم واتاحة الفرص لهم للدخول في مرحلة جديدة ترتقي بالمجتمع وافكاره وسلوكه وثقافته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: