الجمعة , نوفمبر 27 2020

نجم ماهر نجم يكتب : الحكومة تدعم الدولار ونيتها رفع الاسعار

  الحكومة  تدعم الدولار ونيتها رفع الاسعار

لماذا نفى عامر نية تعويم الجنيه ؟ ثم قعلها بعد بأسبوع

خفض قيمة الجنيه قبل وصول الاحتياطي لـ25ملياردولار

مخصصات دعم السلع التموينية بالموازنة الجديدة ترتفع الى49مليار ج بالموازنة الجديدة

فاتورة واردات موسكو ارتفعت 3 أضعاف.

15 % ارتفاعا أعباء الدين الخارجى.. وصعود غير مسبوق للسلع المستوردة

تعال يا برنس واقعد جمبي وخد سيجاره ونتناقش بالراحه ومش هكلمك عن 200مليار بتوع المؤتمر الاقتصادي ولا أه الل حصل فيهم ولا جم ولا مجمش علشان مضيعش وقت سموك هكلمك

عن دوله غاب عنها التخطيط والرؤيه وأهدار أموال الشعب عيني عينك ورفع الاسعار لصالح عصابه

مبارك وشلتهم من رجال الاعمال بس بطريقه خايبه وفاشله وهابله ومسكوها طبله كمان..أقصد طارق عامر ياض

– بتاريخ الاثنين ٢٢ فبراير ٢٠١٦ من ٣ أسابيع محافظ البنك المركزي طارق عامر قال بالنص: «السيسي يتركنا نبدع.. ولا نفكر في تخفيض قيمة الجنيه» واخد بالك من كلمه نبدع ..عادي ما

هو فيهواحد وزير برضه قال اننا نحقق نموا اعلي من امريكا وواحد تاني وزير برضه قال نحن نستطيع

وبأمكانا تطوير مناهج العالم كله….خد سيجاره

واتفرج علي الباشا وهوا بيبدع في الكدب وشوف تصريحاته الناريه

**طارق عامر: لا نفكر في خفض قيمة الجنيه قبل وصول «الاحتياطي» لـ25مليار دولار

-شفت الكدب دي لواحدها جنايه تضليل وتدليس علي الرأي العام

**طارق عامر يترأس لجنة السياسة النقدية لبحث مستويات أسعار الفائدة

يعني اهو فيه اجتماع أهو يعني تخطيط ولا تربيط وتظبيط؟

**طارق عامر: القيود على الواردات غير الضرورية توفر 20 مليار دولار في 2016

وصوتي يا الل مش غرمانه الكدب أسلوب حياه

**المهم الباشا ختم حديثه بأااه :لكنني أؤكد أننا نسيطر على الوضع، وعلى المواطنين أن يثقوا بنا.طيب ازاي؟وليه؟..وكمان مسيطر؟..يلا أهو حشو مصران

– وبتاريخ ٨ مارس قرر البنك المركزي برئاسة طارق عامر انه يلغي الحد الاقصى للايداعات في البنوك يعني بدل ما كنت تقدر تودع مبلغ محدد يوميا تقدر تودع بدون حد اقصى يعني تشتري

دولارات او تدبرها من البنك براحتك و تحط في حسابك البنكي يا برنس بس طبعا مش المقشفين الل

شكلك يا معفن ..دا انتا لسه واخد سيجاره مني

– وبتاريخ الخميس ١٠ مارس ٢٠١٦ بعد يومين من رفع الحد الاقصى للايداعات بالنقد الأجنبي :: أعلن البنك المركزى المصرى يوم الأحد ضخ 500 مليون دولار فى عطاء استثنائى بديلًا عن

العطاء الدولارى الدورى، الذى كان مقررًا اليوم بنحو 40 مليون دولار للبنوك العاملة فى السوق المحلية

بسعر 7.8301 جنيه للدولار. بصراحه رؤيه وتخطيط حد فاشل لدرجه الزرنخه نسبه الي الزرنيخ…ليه بقي يا برنس قرب شويه متخفش هديك سيجاره تانيه يك يطمر فيك

☆ يعني البنك المركزي باع ٥٠٠ مليون دولار “نص مليار دولار” للبنوك بسعر 7.83 جنية … باع امتى؟!!! بتاريخ ١٠ مارس و البنوك باعت جزء من الفلوس دي لمستثمرين و أفراد و

(مؤسسات) و الباقي احتفظت بيه منهم بنوك حكومية و بنوك أجنبية يعني اللي اشترى من اسبوع سواء البنوك

او اللي اشترى من البنوك اشترى بسعر 7.83 جنية وطبعا هيهربوهم او يبيع بره في السوق السوده يعني الحكومه بسياستتها هي الل بترفع الدولار فهمت ولا لسه مش مهم هفهمك اكتر

مين بقي الل اشتري؟ ملكش دعوه..امال ولادهم هيصفوا عندنا يا معفن ولا كلابهم هتاكل من لحم الحمير زينا وبعدين فيه نفخ وشفط بس بره طبعا

– بتاريخ قبل يومين اللي هو ١٤ مارس يعني بعد ٤ أيام فقط من بيع طارق عامر لنص مليار دولار بسعر 7.83 رفع طارق عامر سعر الدولار ليصبح 8.85 قرش يعني بزيادة سعر للدولار

الواحد..1.12 قرش يعني اللي اشتروا النص مليار دولار من ٤ ايام فقط كسبوا رسمي 1.12 على كل دولار

يعني كسبوا في ٤ ايام فقط ٥٦٠ مليون جنية بسبب قرار طارق عامر في لطشه واحده بس وفي ظل دوله سياده القانون .. خد سيجاره كمان بتعد ولا لا.يبقو ع سجاير و3قرارات.. ايوة 560

مليون جنية…في ٤ أيام يا برنس.. مكسب بالهبل… ورزق الهبل علي المجانين…في 4 ايام

***والحل لو كنا صادقين وجديين وعمليين هو استدعاء الشعب كما حدث في حفر قناه السويس وتمويلها فجمعنا 70 مليار جنيه في اسبوع واحد فقط بعدم شراء سلع إستهلاكية ترفية

إستفزازية قيمتها 39 مليار جنيه تم إستيرادها من الخارج في عام واحد …….

الشعب لن يشتري و عليه فالتاجر لن يستورد بضاعة لا تجد مشتري لها ……. حينئذٍ لن يتم توجيه الدولار إلا للإحتياج الصعب فقط ……. هكذا الأمر ببساطة شديدة …….

تعال بقي نتفاهم لما الباشا ناوي يبيع ولما النية مبيته لرفع سعر الدولار ليصل قيمته 8.85 جنية بشكل رسمي ليه طارق عامر باع 500 مليون دولار من4 ايام بس بسعر 7.83؟ يبقي نفهم من ده إيه يا معلم …ضغوط من البنك الدولي بتعويم جزئي للجنيه علشان يرضو يسلفونا يعني القرار

كان معد مسبقا وده مرضيش بيه المحافظ السابق للبنك المركز ولا اللى قبله

تعرف حضرتك تقولي مين الل هنحاسبه علي اهدار تلك الاموال والمتاجره والمضاربه باقتصاد وطن وقوت شعب…ومين هيتحاسب على اهدار فرق السعر بين 7.83 اللي اتباع به الدولار من ٤ ايام و سعر امبارح 8.85 ؟ كدة في ٤ ايام طارق عامر مخسر الدولة 560 مليون جنية لانه بايع الدولار

بالرخيص بسعر مدعوم من ٤ ايام بس نص مليار دولار مخسر خزينة الدولة على كل دولار 1.12 جنية شوف حضرتك 560 مليون جنية فرق سعر يعملوا كام مدرسه وكام مستشفي وكام مصنع ؟ انت بقي لو بتفهم خد كلامي الموثق ده وروح ارفع قضيه علي المجموعه الاقتصاديه واولهم طارق

عامر وقول انه تم تم توجيه الدولارات دي من البنوك لصالح حسابات عملاء معينين سواء افراد او مؤسسات او شركات بعد قرار رفع الحد الاقصى للايداعات اليومية؟!! واطلب اسماء ما تم صرفه من الدولارات للعملاء هتلاقيهم عصابه مبارك…ومش بعيد تلاقيهم مسؤولين او زوجات مسؤولين

في الدوله

الرؤيه والدراسات كما يحدث في اي قطاع في الدنيا مصرفي او اقتصادي ان التخفيض ده يحدث تدريجيا يعني ما تفتحش الحنفيه وتطرطش علي رجلين الناس السمينه وتعطش وتموت الغلابه لو انت عايز تخفض قيمة العملة بفرض حس النية (اللي مش موجود) ازاي فجأة تخفضه 14% ليه

محصلش دة بشكل تدريجي كل يوم قرش صاغ او اتنين؟

لكن شوف بقي سرقه الشعب بالغباوه والفهلوه جت ازاي…وزي مقلت لحضرتك لو رفعت قضيه قضيتك كسبانه مليون في الميه..ليه بقي الواض قال

نفتح الحد الاقصى للايداعات – نبيع نص مليار دولار بالرخيص – اشتروا و حطوهم في الحسابات و بعد ٤ ايام هكسبكم ٥٦٠ مليون جنية ( اكتر من نص مليار مكسب في ٤ ايام) عملية على مية بيضة وسوده بعيد عنك الدولة خسرتهم من خزينتها لصالح ناس معينين …وطبعا لو طلبت مين الل

خد الفلوس دي ممكن يولعوا في البنوك نفسها لكي تختفي الادله

المهم ان الباشا جه علشان يدير السياسه النقديه طارق عامر عشان يزوق جريمته واهداره على النص مليار دولار اللي باعهم من كام يوم و اتعمل بيهم السبوبة بالسعر القديم راح طرح بالسعر الجديد 200 مليون امبارح و 200 مليون النهاردة قال يعني بيغرق السوق دولارات…شوف الهبل

طيب لصالح مين؟ عشان يقض اللي هي في الأساس مستحيل تخسر البلد في ٤ أيام ٥٦٠ مليون جنية بس الباشا عملها و خسر خزينة الدولة فرق السعر…وطبعا عارف ان مفيش حد هيحاسبه وقانونا دي سرقه عيني عينك وهبل رسمي وبكل المعايير الدوليه العالم بيضحك علينا وعلي

سياستنا الاقتصاديه لكن ملعوبه يا معلم لصالح امريكا والبنك الدولي….والاسياد ترضي علينا يا معلم

**مع العلم ان دوله مثل الصين القوه التصديريه الرهيبه رفضت في اغلب ظروفها الاقتصاديه تخفيض سعر الايوان العمله الرسميه لها ونحن نجتهد لهدم البنيه الاقتصاديه للقطاع العام بحجب المواد الخام عنها برفع سعر الدولار  

إنها سياسه اللطم لانهاء الطبقه الوسطي لترجع الي الخلف مع الطبقه الفقيره

*ولك ان تتخيل بلد زراعي هي الان اكبر مستورد للقمح في العالم ولم نفكر في الاستغناء عن الاستيراد ونزرع قمحنا وصدق شيخنا الشعراوي عندما قال ***لن نرفع الرأس حتي نضرب بالفأس…ولا ضربنا ولا هببنا انما عومنا الجنيه وصار في رحمه الله فادعوا له انه اليوم يسأل

**واتحجج بالطرح باسباب عبيطه وغير مقنعه وكأنه بيبعزق فلوس الشعب في فرح نقطه للرقاصه ونسي العريس والعروسه

**و بتاريخ ١٥-٣-٢٠١٦ باع البنك المركزي المصري ، 198.3 مليون دولار في عطاء استثنائي بسعر 8.85 جنيه دون تغيير عن عطاء الاثنين، الذي خفض فيه سعر العملة المحلية 14.5 بالمائة في خطوة مفاجئة.وذكر البنك المركزي أن «العطاء الاستثنائي اليوم يهدف لتغطية واردات سلع

استراتيجية أساسية»طيب رفعت الدولار ليه ؟

المهم ده توصيفه القانوني جريمه ..إهدار المال العام…وقوم اخفي ياض من قدامي ..ومفيش سجاير…

شوف بقي اخر كلامه وأكد محافظ البنك المركزي، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي لم يفرض على البنك شيئاً ولم يتدخل في عملنا، مضيفا: «ويدعمنا ويستمع إلينا، وهذا يجعلنا نبدع…طيب انتا كده ابدعت؟ولا خربتها وقعدت علي تلها؟ ويرجعوا يقلولك المؤامره علي مصر

**المهم:ي تغيير في سعر الجنيه أمام الدولار يؤثر بشكل مباشر وحاد جدًا على الفقراء، حيث تقل قدرتهم الشرائية، فمنذ ربط “السادات” الاقتصاد المصري في منتصف السبعينيات بالاقتصاد العالمي من خلال قوانين الانفتاح المنفلتة وتبعه المخلوع “مبارك” الذي مضى على مدار 30 عامًا في

ترسيخ هذه التبعية من خلال تعمد تخسير شركات القطاع العام لأجل بيعها بأبخس الأثمان ضمن برنامج الخصخصة البغيضة وما إرتبط بها من تخريب متعمد للزراعة لصالح مافيا الاستيراد حتى صارت الفجوة ما بين مانصدره وما نستورده تقترب من ال35 مليار دولار وهنا تكمن المشكلة

ولا نتناسي ان أعباء خدمة الدين الخارجى خلال الفترة من يوليو حتى سبتمبر من العام الجارى 2015 / 2016 شاملة الأقساط المسددة والفوائد نحو 25 مليار جنيه، وفقًا لبيانات الدين العام المعلنة على موقع وزارة المالية.وهو بالتالي سيزداد

**وتبلغ مخصصات فوائد الدين العام فى موازنة العام المالى الجارى نحو 244 مليار جنيه شاملة فوائد الدين العام المحلى والخارجى. والحمد لله صرنا الحين نبكي علي رأس الميت …والميت هو الشعب والجنيه

**ويبقي السؤال والتساؤول:لصالح من.. ومن المستفيد من تلك المبالغ؟ إذا كان المركزي قد طرح هذا المبلغ الضخم وهو لا يعلم أنه سيخفض قيمة الجنيه فتلك كارثة.. وإن كان يعلم فالكارثة أخطر؟

—الخلاصه: وعن سر خفض سعر الجنيه رغم أن سعره كان قد بدأ في الارتفاع مقابل الدولار في السوق السوداء، هذه القرارات العشوائية تدفع الاستثمار للهروب والبحث عن بلاد أكثر استقرارا.. مناخ الاستثمار الآن طارد وخانق لكل من يريد العمل والإنتاج”

**النداء الي الرئيس: لا يغير الله مابقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم وانت مازلت تستعين برجال مبارك الملفوفين حولك من اجل مصالحهم متصيدين الفرصه كي يعيدوا الدوله الي سابق عهدها ان لم يكن قد أعادوها واستعادوها فعلا.. يا سيادة الرئيس إنهم يرقصون على جثث المصريين !

سيادة الرئيس حكومتكم الفاشله و لن أصفها بغير ذلك مؤقتاً .. أغرقت مصر بديون فاقت الديون

التى أغرقنا فيها الخديوى إسماعيل !

نعم يا سيادة الرئيس الديون أصبحت طوق فى عنق الدوله يمهد لإحتلالها !

نعم كان عندنا بطاله ، و لكنها الآن فاقت كل الحدود ياريس !

الغلاء ياريس .. الغلاء أصبح فى كل شيء ، ليس فقط فى السلع الخدميه و التى رفعتم عنها

الدعم الحكومى و لكن غمتدت إلى كل السلع .. الاسعار تزيد بنسب تتراوح بين 7 و 10 % !

ياريس ان كنت تعلم  وتصمت فهذه مصيبه ، و ان كنت لا تعلم فالمصيبه اكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: