الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

عبير صلاح تكتب : “الأخوان” .. راضي وفاضي !

 

راضي
وفاضي دول أخين عايشين مع بعض . ظروفهم متشابهة تقريبا في كل حاجة لكن في فرق كبير
بين الاخين

راضي
اسم على مسمى . دايما راضي بقضاء الله وحامد ربنا والابتسامة مش بتفارق وجهه رغم صعوبات
الحياة والازمات اللي بيمر بيها ودايما عنده امل وقناعة ان بكرة احسن والخير قادم ومش
بيتخلى عن التفاؤل مهما حصل

اما
اخوه فاضي فهو على النقيض تماما . دايما مكشر وشايل الهم ودائما وابدا بيشتكي ويلعن
الظروف ويشتم في كل الناس ويعلق مشاكل حياته على شماعة غيره . مرة الناس ومرة الحكومة
ومرة اخوه راضي بسبب تفاؤله وفي حالة حنق وغضب واعتراض دائمين والتشاؤم رفيقه لا يفارقه
ابدا .

وعمره
ما حاول يفكر او يسعى لحل مشاكله .

في مرة
ركبوا الاتنين مع بعض مركب علشان يروحوا مشوار وهبت ريح قوية على المركب وكادت ان تغرق
. لحد ما واحد من الركاب قالهم ما تخافوش انا هحاول اوصل بيكوا بأمان بس ساعدوني لان
المركب قديمة ومفيهاش امكانات هنتعب مع بعض شوية بس ان شاء الله هنوصل . راضي فرح اوي
وقاله انا معاك وهساعدك حتى لو بإني ادعيلك ان ربنا يقويك

وهحاول
على اد ما اقدر اساعدك حتى لو بالصبر على هزة المركب من الموج العالي ومش هشتكي من
دوار البحر ولا الدوخة ولا التعب . ومهما كانت الظروف هستحمل .

اما
اخوه فاضي فضل طول ما الراجل بيحاول يسيطر على السفينة يتهمه بانه مش مؤهل وانه هيوديهم
في داهية مع انه كان هيغرق اصلا . يعني كان رايح في داهية اساسا . وكل ما المركب تخبط
في الموج يصرخ ويقول انا هموت الحقوني.

وشوية
ويشتكي ويندب حظه وشوية ينكد على الركاب بتشاؤمه ويقول لهم انتوا ازاي كدة ازاي ساكتين
ومستحملين ازاي متفائلين ؟؟ “زي ما يكون التفاؤل دة تهمة “

هو انتوا
معندكوش دم ؟؟ ازاي صابرين ؟؟ انتوا مش حاسين بالناس اللي هتغرق ؟؟ يباة انتوا مرتاحين
في المركب علشان كدة مش بتشتكوا . ويحاولوا يفهموه انهم في نفس المركب ا. زاي هيكونوا
مرتاحين بس ؟؟ ماهم زيهم زيه . واخوك راضي انت عارفه وعارف ظروفه وعارف انه تعبان زيك
بالظبط يباة ازاي مرتاحين بس . احنا تعبانين زيك ويمكن اكتر منك لكن عارفين ان التشاؤم
والشتيمة والشكوى المنفرة ليل نهار عمرها ما هتحل مشكلة . لو عندك حل اتفضل قوله وكلنا
هنساعدك فيه ولو معندكش . نقطنا بسكاتك يا اخي وارحمنا من الطاقة السلبية اللي بتنشرها
ليل نهار هو انت لا هترحم ولا هتسيب رحمة ربنا تنزل ؟؟

وفهموه
ان في ناس من مصلحتهم ان المركب دي تغرق وان باللي بيعمله دة هو بيساعدهم على تحقيق
غرضهم . وهو مفيش فايدة منه . ودن من طين وودن من عجين .

هاااا
؟

تحب
تكون مين فيهم ؟

راضي
؟

ولا
.. لا مؤاخذة فااااضي ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: