الجمعة , يوليو 30 2021
أخبار عاجلة

Mais hamwe

الخوف : بقلم الكاتبة رويدة جعفر من سورية

قيل .. إن الخوف هو العدو الأكبر للإنسان والسبب وراء الفشل والمرض وخلل العلاقات الإنسانية .. ومن الطبيعي أن نخاف من الأشياء الخطرة لكن الخوف المبالغ به و غير المبرر هو خوف مرضي وللخوف أنواع كالخوف من الأماكن المغلقة او المرتفعة والحيوانات والخوف من مواقف وأحداث … والخوف من أشياء …

أكمل القراءة »

أرواح : بقلم الشاعر سعد برغش

دائما ماكنت منشغلا بزراعة البرتقال حتى رأيتك تمرين أمامي سلة من فواكه. …. السمكة الوحيدة التي غيرت مجرى حياتها تحولت من النهر إلى البحر. …. لسنا بعيدين عن الواقع الجوع أجبرنا على أكل حب البذار. …. ما أعرض الرصيف قشط أقدام الأمهات وهن على أحر من الانتظار… …. يا أيها …

أكمل القراءة »

أحبك: بقلم الشاعر محمود كامل

وأعشق فيكِ حروفَ التغني وأصبو إليها بغير كلل… أحبكِ وإن ساورتك الظنونُ وأوحت إليك بأمر جلل… أحبكِ وإن يخبُ في مقلتيَّ بريق المنى لبلوغ الأمل… أحبكِ حتى وإن نفد صبري وبلغ المدی ومضی وارتحل… وإن يشكُ صدري إذا ما اعتليتِ قممَ الجموحِ وبقيتُ وحدي جارَ السفوح رفيقَ الجوى ونديمَ الملل …

أكمل القراءة »

قصصتُ شعري: بقلم الشاعرة مي عطاف من سورية

البارحة قصصتُ شعري ، سقطتْ خصلاته على أرض صالون الحلاقة ، تلك الخصلات التي مررتَ أصابعكَ فيها وشممتها ..الخصلات التي داعبتْ بها وجهك وصنعتُ منها غرة لك حين لعبنا كالأطفال الغالب والمغلوب وكنت ترفعني لأغلبك ..الخصلات ذاتها التي جعلتَ منها شوارباً لي وأنت تقول : تبدين فتىً وسيماً وتكمل مازحاً …

أكمل القراءة »

بنيت خيالاً: بقلم الشاعر بشار عتو من سورية

بنيتُ خيالاً… وكان الأصدقاء يبنون مستقبلاً، وبيوت ملأتُ المكان بالهواء وكان الأصدقاء يملؤون أماكنهم بالاستمارات لدي غيمةٌ في بطني ولدى الآخرين أولاد، وبنات بنيت خيالاً… والآن لدي فضاءٌ خاص فضاء غرفة وسريرٌ يشبه سجادة علاء الدين حين أفتح يدي أطير وحين أفتح عيني أقع على وحدتي حين أحرك أصابعي يركض …

أكمل القراءة »

بعض ماتناهى لي : بقلم الشاعرة منى بدوي من سورية

بعض ما تناهى لي. …………….. سماء مدلاة تدعو الخوف إلى صدري تقلب حملاقا بلون الفقد يحز القلب.. يعصره و يقطعه حتى لتحسب أنها سترميك بالطين كما يتراشق الأطفال بالثلج البكر تدق نهايات الأصابع سنابك رعناء أشتات لنقع بغير وناء ما من ظليلة درب ما من ممطرة تقيك غبار البكاء كل …

أكمل القراءة »

أجمل امرأة تبكي : بقلم الشاعر رحيم جماعي من تونس

باب الحديقة مُشْرَعٌ أَلْقِ السّلام على حارسها وٱدخل بقلبك أوّلاً سَيُقَابِلُكَ طريقان أُسْلُكِ الثّاني يميناً تزوّد ببعض السّجائر من الكشك على اليسار لا تَعْبَأْ بمخفر الشّرطة أُعْبُرِ الجسر الخشبيّ يساراً في آخره مقهى مُتَرَامِي الطّاولات على اليسار بحيرة ونافورة في آخر المقهى يميناً ساقية وطاولة أخيرة على كرسيّها الوحيد ستشاهد …

أكمل القراءة »

بعيداً عن الوطن قريباً من الهوى: بقلم الشاعرة ميادة الحجار من سورية

بعيداً عن الوطن، قريباً من الهوى… محض رسالة إلى رجلٍ ‏ساحرٍ مثل (ضبّة العين) في جبل العرب. إلى حرفه الدافىء مثل رقرقة ناظم الغزالي في مساء عاشقين : (دَقّة شذر ياناس والشّامة عنبر) إلى روحه خفيفة الظّل مثل صبح يغسل إثم إشراقه ونحره لليل طويل. إلى حرفه الدّموي مثل قاتل …

أكمل القراءة »

يتيمة الروح دونك : بقلم الشاعرة سولين أباظة من سورية

أعلم أن ما أفكر فيه في لحظات ضعفي هو تراكم حزن سنين طويلة مرت وهي تدهسني بتطواطئ غريب مع الحياة : ثقل اللحظات وأنا محشورة في حقيبة سفر تذهب معي أينما أذهب، تقلق مثلي، تتألم، نتجول كغريبتين، نتطلع من نوافذ الحياة بدهشة طفل يرى العالم لأول مرة، وبعد التعب تسحقنا …

أكمل القراءة »

ذهب ولم يعد: بقلم الشاعرة تنديار جاموس

قلبي الذي اجهضت قبله العشرات رغم أنّي حاولت قال لي الطبيب يوماً بأن لا أمل سأبقى بجسد مثقوب أنينه عاقر تكوّر فيّ فجأة ودون أن انتظر رأيته على صدري يناغي… قلبي الصغير الذي تركته يلعب أمام المنزل ونمت كأم مهملة سرق لهفتي وراح يركلها بعيدا حتى أوقعها خلف سور بستاني …

أكمل القراءة »