الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / توقّف!… شعر هيثم الأمين/ تونس

توقّف!… شعر هيثم الأمين/ تونس

توقّف!
لا… لا تقتربْ!
و واصل وقوفك على مشارفي و أنتَ تحملُ هوّيّة غريبْ
لا تقتربْ!
و لا تسلُك،
نحوي،
الطّرق التي تًنْجِبُ، لكَ، سهرة على ضوء عيوني
و تُنجبُ، لي، سهرات تحتَ سقف القلقْ
أرجوك،
لا تقتربْ!
فأنا…
امرأة لا تحمل معها عنوانا للفرحْ،
امرأة قد تُجيد الطّبخَ
و قد لا تتذمّر من الجليْ و من غسل بقع أحمر شفاههنّ على ياقة قميصك
و لكنّي امرأة
لا تحتملُ أن يسيل لعاب الوقت على صدرها
و لن تحتملَ، أبدا، أن تمتصّها ثقوب الوداع على أناملك
و أنت رجلٌ، على الدّوام، مشغولٌ بكنس النّساء من قلبك
و مشغول، على الدّوام، بامرأة جديدة
فرجاءً،
يا حبيبي،
لا تقتربْ!
هل ناديتُكَ، للتوٍّ، حبيبي؟!!
فهلّا اقتربتْ
لأكتُبَكَ كلّ مواعيدي في دفتر العمر
و لأبْنيكَ حانة حزن جديدة بمدينة أحزاني
ثمّ أنتهي، فيك، ببطء؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: