الرئيسية / كتاب وشعراء / ليس لأنك أنت……..شعر عبد الرحمن القشائي

ليس لأنك أنت……..شعر عبد الرحمن القشائي

ليس لأنك أنت..
ليس لأنك صغيرة وفمك ينقر قلبي مثل عصفور
أنا أحبك لأن العصافير
حين يقرصها الدفء تبدأ في النشور…
لأن الحبّ ليس الشِّعر
لأن الحبّ هو الشِعر المطرز من فمك بقضمة..
لأن الحبّ هو ما نعيره حواسنا، ونستمع له
كأنه الإله القادر على الخلاص..
أغرق ليلاً في تفاصيلك، فمٌ معقود
مثل تسبيحة نجم وعينان تخفقان من شدّة الحلم
في العالم الموازي للجوارب..أنت هناك..
و الفتنةُ تضج بي
الأمر لي
أخرجُ للشارعِ بقعة ضوء تتعرّى في الحاراتِ
أعجبُ
حتّى ظلي لا يتبعني..لكني مع هذا أحمّلك،
أقلّبُ الطرقات بين يديّ
أريد طريقا
لا يرجعني
حيث كنتُ ، طريقاً يؤمنني..بك
أترك يدي في كفك
أتركني وأنا انتشل الغابات وزغب الطفولة على كتفك…
وأدخل في الصقيع معك..
جلدك يؤازرني ، جلدي مخبأك..
نلتصق في سبات الفتنة.. وهذا الفاتن في ظهور
ونصحو على كيد الأعذار..
نجرب الارتماء معاً في قاع سدرته ثروتنا من اللذة..
نشوي بعض حبات ال أنا على النار ،
نقشّر ثلاثة أو أربعة أكواز من اللهفة..
وعندما نختلف : نتنابز بالألقاب
نبصق غضباً في الهواء الطلق ،
مللنا من الأدب الجم
والمغاسل التي تصبّ في الخفاء..
وحين تتلامس شفتينا..
أحس بمذاق الجرح على شفتيك كما لو كان نبيذاً
.في طلة وجهك عبقٌ من لهيب المفردات
أدخل معك، نّدخل في الأسِّرة..
والمسرات.. اسمعك،
اسمعينني
واتركي لي إغفاءة الضوء على الناصية
أقفز في تباريحك
كما يقفز البحر الآن من البحر إلى النافذة….!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: