الجمعة , مارس 5 2021

17 فبراير توسل بالعنف واستقواء بالاجنبي ( عدوان الناتو عام 2011 )

أولا : في ذكرى هذه النكبه حري بالليبيين بعد اربع سنوات عجاف قتل فيها البشر وهدم الحجر واستبيحت فيها الأعراض ونكبت ليبيا كما لم يحصل من قبل ولابد من مخرج يصنعه الليبيون وحدهم ، حري بهم ان يتحلوا بالموضوعيه لمعرفة حقيقة ماجرى وأسبابه حتى لا يتكرر والا تستمر المعاناة التي لحقت بشعبنا وحرصاً على ذلك كتبت في مقالين سابقين عن مرحلة ثورة الفاتح ومرحلة الجماهيريه وحاولت قدر الإمكان ممارسة الموضوعيه في عرض الوقائع وقد أوضحت في المقال الثاني ان هناك اخطاء اكتنفت الحياة ساهمت في القضاء عليه لكن للموضوعيه ان ذلك كان يمكن ان يعالج لمصلحة الليبيين ولكن هناك قوى عربيه وغربيه صممت على القضاء على النظام الجماهيري والمتغير الخطير الذي تسبب في انهيار البلد هو حصان طروادة وهو التحاق مجموعه من النخب من داخل النظام وخارجه لتكون اداة مباشره في يد العدو وتسببت في هذه النكبه لذلك لابد من الحديث عن تلك النخب التي ساهمت مع أعداء آلامه تحت زعم المعارضه والعمل من اجل الديقراطيه وذلك لابد من التوقف امام هذه النخب التي توسلت بالعنف والاستقواء بالاجنبي حتى أوصلت ليبيا ان تكون في مرمى حلف الأطلسي

1) بعض من أعضاء النظام الذي قفزو من المركب وتحالفوا مع العدو بشكل أضر بليبيا كوطن .
2) مجموعات الاسلام السياسي وهي الاخوان المسلمون والجبهة الوطنيه وجماعة ليبيا المقاتلة .
3 ) المجموعات المغرر بها والمخدوعه من رأسماليين وليبراليين وقبليين وشباب عاطل .

ثانياً : لذلك فبراير لم تكن ثوره وزيادة على ماتقدم نوضح التالي :

1) لم تقم بها مجموعه منظمه تستلهم وتعبر عن مصالح الشعب وترفع أهداف وشعارات عامه ولذلك لم يكن لها قياده ولا مشروعا عامه وإنما ( القضاء على الطاغيه ) .
2) وكما سبق التوضيح فانه تم التوسل بالعنف واستغلال ذكرى الرسوم المسئيه للرسول صلى الله عليه وسلم عام
2006 والموقف الحازم الذي اخذه القائد معمر القذافي في الرد على وزير الخارجيه الايطالي وقد استغلت تلك المجموعات المشار اليه خروج بعض الشباب من عائلات معتقلي سجن بوسليم وبعض الشباب العاطل وجاءت مناسبة 17فبراير لتتحرك قوة مسلحه من درنه الى البيضاء ومنها الى بنغازي وتم احتلال مراكز الشرطه حتى تم الاستيلاء على معسكر الصاعقة الفضيل بن عمر وتواكب مع ذلك هجوم عاصف لإعلام معولم ومرتب سلفا يبشر بالثورة ويندد بال طغيان ويحذر من ان القذافي حرك الجيش لإبادة مدينه بنغازي وكانت قناة الجزيرة والعربيه والحره والبيبيسي تقود ذلك الهجوم الكاسح والذي عرف بمعركة زلزلة العقول وللسف ادخلت ليبيا في حرب اهليه لمصالح دوليه وقضاء على تجربه قوميه عربيه
ثالثا لقد ساهمت دول الخليج والجامعه العربيه بدور رئسي في الموامره بمخاطبة مجلس الامن وطلب التدخل لحماية المدنيين وقد قاد ساركوزي الريس الفرنسي الصهيوني الهجوم قبل ان يخل قرار مجلس الامن 1973 حيز التنفيذ وذلك يوم 19/3/ 2011 وكان لقطر وتركيا وفرنس وبريطانيا اللاعبين الرئيسيين وقد تعرضت ليبيا لعدوان شرسة وغدر وعنصري من حلف الناتو ولمدة ثمانية أشهر بدعم من تحالف 40 دوله عربيه وأجنبية وقد قصف هذا العدوان ب 30000 غارت جويه وحوالي 20000 صاروخ استخدمت فيه الذخائر غير المنصبه وقد قتل جراء ذلك آلاف الليبيين مدنيين وعسكريين وحوالي 20000 معتقل وحوالي 3000 أمراه والموسف ان حلف الناتو حطم الدوله بكل مؤسساتها وترك البلد للفراغ فنالته الميلشيات الاسلامويه والأجراميه والارهابيه تمكن في ليبيا واستغلت لكي يتحكم الاسلام السياسي في ليبيا وتطور الامر الى نهب الثروة الوطنيه بمئات المليارات من الدولارات والعبث بوحدة وسيادة وهوية ليبيا وباد تخريب ليبيا وعزم قدرة الفبرايريين من حكم ليبيا انقسم الى جناحين ومجموعتين كل منهما تدعي الشرعيه وكلاهما مغتصب للسلطه ومعروف ان الامور زادت تورطا بعد انتهاء مدة المؤتمر الوطني في 7/2/2014 حيث رفضة مجموعة الاسلام السياسي تسليم السلطه وكانت تستند الى دعم الأمريكان والبريطانيين وذلك لأسباب ليبية وعربيه خاصة ما يتعلق بمصر التي خسر فيها الاسلام السياسي السلطه واقدم ماسمي بفجر ليبيا وهو تحالف اسلاموي عنصري شعوبي يتمحور حول مصراته التي استنفرت بعض الأقليات حتى يتم القضاء على العرب وهو احد مستهدفات العدوان الأطلسي وبعد ان اظهر الشعب رغم ماسيه وتشرد وتهجير نصفه في الداخل والخارج رفضه للتيار الاسلاموي وقد تم احتلال طرابلس وتدمير المطار وخزانات الوقود وقد تم استدعاء المؤتمر الوطني المنتهي ولايته كما تم تشكيل حكومة إنقاذ وطني موازين وهكذا دخلت ليبيا للمجهول وانقسمت على الارض مجاس برلمان وحكومته ف الشرق من طبرق موتمر وطني وحكومته في طرابلس والغرب وحركة الكرامه نستنهض الجيش الذي تم حله وتقاتل من خلاله قوى الترف في بنغازي والشرق كما تسهم بالتعاون مع القبايل في الغرب في مقاتلة و قوات فجر ليبيا التي تدعمها قطر وتركيا وهكذا يتضح ان فبراير مؤامرة ونكبه على الشعب الليبي وللحديث بقيت

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: