الأمم المتحدة: معظم السوريين المحاصرين لا تصلهم مساعدات

أعلنت الأمم المتحدة أن سبعين بالمائة من السوريين الذين يعيشون تحت الحصار لا تصلهم مساعدات إنسانية، وأن أغلبيتهم العظمى تعيش في مناطق يصعب الوصول إليها.

وقال رئيس الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين مساء الأربعاء 30 مارس/آذار، إنه ورغم تزايد وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها في سوريا مؤخرا، لم تتمكن المنظمة الدولية من الوصول إلى 70 بالمائة من السوريين الذين يعيشون تحت الحصار، فيما أكثر من 90 بالمائة منهم يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها.

وأضاف أوبراين، الذي أطلع مجلس الأمن الدولي على الوضع الإنساني في سوريا، أن وقف الأعمال العدائية التي بدأت قبل شهر أسفر عن انخفاض كبير في حدة العنف، مع بقاء صعوبات كبيرة في إيصال المساعدات الإنسانية.

وأشار إلى أن قوافل المساعدات وصلت منذ بداية العام إلى 150 ألف شخص في 11 منطقة من إجمالي 18 منطقة محاصرة، وحصل 199 ألف شخص إضافي يعيشون في المناطق التي يصعب الوصول إليها على مساعدات.

وحذر أوبراين من أن الغالبية العظمى من 4.6 مليون سوري يعيشون تحت الحصار أو في مناطق يصعب الوصول إليها لا يزالون بلا مساعدات “بسبب انعدام الأمن والعراقيل التي تضعها الأطراف المتصارعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: