الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / فيس وتويتر / أ . شرف الدين العربي يكتب: من يوميات ( دار العجزة )

أ . شرف الدين العربي يكتب: من يوميات ( دار العجزة )

من يوميات ( دار العجزة ) .

====================

هل ليبيا بعد النكبة أصحبت دار عجزة كبيرة يديرها أطباء بلا حدود اطباء مرضى مصابون بالشيزفونيا والبارانويا ومصابون بالمثليه والايدز والتصهين والتمسون وهم تم تفقيهم في فقه التمكين او تم عزلهم وتعليمهم سحرا يقومون به عبدة الشيطان هذه ادراة دارة العجزة التي بها الشعب .
فالعجوز الخرف يحتاج الى طبيبه تلبس الابيض وتعاينه ويحتاج الى شراشف بيضاء ويحتاج الى حفاظات حتى يحافظ على عدم تبقع سرواله بين الحين والاخر لانه اصيب بمرض التبول الارادي .
والفاقد لعقله فهو يتمتم وحيدا ولا يعرف لمن يسمع ولا يعرف ماذا يقول ولا يعرف با أي لغة هم يحكون فهؤلاء المرضى النفسانيون عددهم بالملايين ونحن نحتاج في ليبيا الى دار عجزة للمسنين ودار عجزة للمراهقين الذين عقولهم لا تفكر الا بالشك فهم ولدوا مع الشك وسيموتون مع الشك وسيصابون با امراض العاطفة المرهفة والحساسية من الرياح والحساسية من كل شئ .
فالشعب اصبح ثلثه عاجز يحتاج لدور عجزه وثلثه لا يفكر ابدا وثلثه هارب وميت ومسجون ومليشي وساخبركم واقول لكم وقولي فصل ان ليبيا اصبحت دار عجزة كبيرة فكل الشعب عاجزون عاقمون سلبيون منافقون يتحايلون يفسدون ثم يقولون انهم لا يعلمون يخربون ويخشون من يخرب عليهم فالخراب هو خراب والفساد فساد والنوع الاول اخطر من النوع الثاني لان الخراب يتحول الى فتنة والفتنة تتحول فعل اي شئ للصول الى هدف ولو كان اضطر الشعب للقتل .
ان الدوامة النفسية التي ذخل لها الشعب منذ زمن فبراير الاولي ومنذ خروج الثورجية لنا بسم الحرية الزعاف عرفنا ان دراسة علم النفس امر واجب وان تعرف كيف تتعامل وقت الضروارات ووقت المحضورات والضرورات تبيح المحضورات او
نظرية مكيافيلي الغاية تبررها الوسيلة واقتبس تعليقا لامانة الادبية للصديق المبدع ولد شطيب الكراع خالد المحمودي : حين يموت الضمير يصبح الانسان بلا قيمة . بداية من الدين ونهاية بالسلوك
ومازال التاريخ يعلك نفسه . ويستنسخ الصفات والذوات
فمازالت بعض العقول تكابر عن الحق والاعتراف بالذنب والخطأ العمد . فسقطوا من ذاكرة امي ليبيا ومن صفحات التاريخ والى الابد
هؤلاء الفرووووخ مثل ماجاء في منشور ( ابوبكر الشايب الفروووخ ) فمثل هؤلاء يا مايسترو القلم والبندقية يتناسلون مثل قبيلة ( يميم ) في الذاكرة الشعبية او ( يأجوج ومأجوج) من كل حدب ينسلون
هم .. خونة وعملاء من بداية التاريخ
هم .. بقايا الطليان والانجليز والامريكان
وهم ..بقايا من الانكشارية والجندرمة والشراكسة والمقاوبة
هم .. بقايا من حكومة مولانا الرجعية
وهم .. من ينتمون الى الكلاب الضالة والكلاب السائبة المسعورة
وهم .. من بقايا مايسمى العائلات المتحررة والعائلات العريقة . التي كانت تقدم بناتها و ( البراندي) في ملهى الودان
وهم ..بقايا من كانوا في غيابت السجون . ومن كانوا في الدواميس تحت الارض وحياتهم تشكل خطرا على سلامة الجموع
وهم .. بقايا من القت بهم الالواح على سواحلنا اثناء الحملات الاستعمارية وتساكنوا معنا . وعند اول هجمة للرافال واسراب التوماهوك . استيقضت فيهم الجينات الاستعمارية . ورجعوا لاصولهم العنصرية الغريبة علينا
وهم .. من بقايا الخونة والمتسلقين والمتأمرين من كانوا يتملقون جابر الخيمة . واستفادوا واستغنوا واثروا ثراء فاحش . وحين حانت ساعة الحسم . نفذوا بالقافلة وما حوت من ارزاق
هؤلاء .. كلهم جميعا من دمر ليبيا كما دمرها اجدادهم . عندما سمسروا بالليرة الايطالية وباعوا الوطن لموسليني .
واقول لكم العجز هو عجز ولن يصلح حال ليبيا الا بصدمة للشعب تصحيه من غفلته وصدمة تقلب تاريخه واذا كانت زمام الامور لازالت عند مرضى سرقت المال ومرضى سرقة المناصب ومرضى أكل السحت والزقوم ومرضى الحساسية من كل شئ فلا يمكن تغيير الحال الا بصدمة او الفعل المضاد للفعل والرجال هم معجزات ايام الليل وكل الكلام عزف بنادق كلمتي في الميدان طلقة وطلقتي في الميدان كلمة .

# أ . شرف الدين العربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: